اليوم ذكرى ميلاد الجنرال محمود الجوهري | صور

20-2-2020 | 18:11

محمود الجوهرى

 

حاتم الشربينى

تحل اليوم الخميس ذكرى ميلاد الجنرال محمود الجوهرى المدير الفنى السابق للمنتخب المصري لكرة القدم، رحمة الله عليه.


ولد «الجوهري» أعظم مدرب فى تاريخ مصر، وأحد أبرز المدربين فى تاريخ كرة القدم المصرية فى 20 فبراير 1938.

وكان بدأ الجوهري مشواره مع النادي الأهلي منذ موسم 55/56 حتى 65/66، الذي شهد مشاركته الأخيرة أمام الإسماعيلي في أكتوبر 1965.

سجل الجوهري 37 هدفًا خلال مشواره مع الأهلي بدأها في السبت 21 أبريل 1956، واختتمها في الجمعة 18 أكتوبر 1963 سجلها في 28 مباراة فاز في 27 مباراة متتالية وخسر المباراة الأخيرة فقط، هز خلالها شباك 12 فريقا بدأها بالإسماعيلي واختتمها بمعمل التكرير البترول بالسويس.

سجل سوبر هاتريك وهاتريك ولكلا منهما مرة وسجل هدفين في أربع مناسبات، وأحرز في شباك السكة 7 أهداف في 4 مباريات ثم الترسانة 6 أهداف  في 4 مباريات ثم اتحاد السويس 4 أهداف في 3 مباريات وسوبر هاتريك في شباك معمل تكرير السويس وثلاثة أهداف في الاتحاد والترام ودمياط، وهدفين في الزمالك والمنيا، وهدف في الإسماعيلي والقناة والأوليمبي.

خاض بقميص الأهلي أكثر من 80 مباراة، سجل 31 هدفا في الدوري، و6 أهداف في كأس مصر، وساهم في تتويج الفريق بالدوري 6 مرات، وكأس مصر 4 مرات، وبطولة الجمهورية المتحدة عام 1961، ودوري منطقة القاهرة 1958.

تولى تدريب ناشئي الأهلي بعد اعتزاله، ثم عمل مساعدًا للكابتن محمد عبده صالح الوحش، ثم مدربا لفريق الأمل موسم 74/1975 ثم درب في الخليج، ثم الفريق الأول للنادي الأهلي موسمي 1982/1983، 1983/1984 حقق خلالها أول لقب أفريقي للأهلي 1982، عندما توج بدوري أبطال إفريقيا على حساب الأشانتي كوتوتو الغاني قبل أن يخسر نهائي البطولة التالية أمام نفس الفريق.

توج «الجوهري» بلقبي كأس مصر 1983، 1984 والطريف أن كلاهما جاء على حساب المصري البورسعيدي في المباراة النهائية، ثم تولى تدريب الأهلي مجددا موسم 1985/1986 وتوج بكأس مصر 1985 على حساب الإسماعيلي بعد واقعة إيقاف 15 لاعبا من الفريق الأول، ونجح أيضا في الحفاظ بلقب كأس أبطال الكئوس للمرة الثانية على التوالي على حساب لينفس بطل نيجيريا 1985.

خلال المواسم الثلاثة قاد الفريق في 106 مباراة، منها 66 في مسابقة الدوري، و12 مباراة في الكأس، و28 مباراة إفريقية، حقق الفوز في 69 مباراة، وتلقي الهزيمة في 12 مباراة، وتعادل في 12 مباراة.

تولى «الجوهري» تدريب المنتخب الوطنى في 4 ولايات، الأولى عام 1988 ونجح في الصعود لكأس العالم بإيطاليا بعد غياب 54عاما على حساب الجزائر، ثم توج بكأس العرب 1992 على حساب السعودية، وتوج ببطولة الأمم الأفريقية عام 1998 ببوركينا فاسو.

كما تولى تدريب المصري البورسعيدي قبل انطلاق موسم 1991/1992 لكنه استقال وعاد لتدريب المنتخب الأول في ولايته الثانية، كما تولى تدريب الزمالك موسم 1993/1994 وحقق معه بطولة أفريقيا للأندية أبطال الدوري للمرة الثالثة في تاريخ الزمالك الذى احتفظ بالكأس مدى الحياة على حساب الأشانتي كوتوكو.

حقق «الجوهري» بطولة السوبر الإفريقي لأول مرة في تاريخ الزمالك والأندية المصرية بعد فوزه على الأهلي بجوهانسبرج يناير 1994، قاد خلالها الفريق في 31 مباراة، بواقع 24 مباراة في الدوري، و7 مباريات إفريقية.

اختتم مشواره التدريبي بقيادة المنتخب الأردني والإشراف على المنتخبات المصرية حتى وافته المنية في 31 أغسطس 2012، عن عمر يناهز 74 عاما.




[x]