العربي: زيارة الرئيس البيلاروسي للقاهرة تسهم في الارتقاء بالعلاقات الاقتصادية

20-2-2020 | 16:53

إبراهيم العربي رئيس اتحاد الغرف التجارية

 

ولاء مرسي

قال إبراهيم العربي، رئيس اتحاد الغرف التجارية، في كلمته التي ألقاها نيابة عنه محمد المصري النائب الأول لرئيس الاتحاد، إن زيارة الرئيس البيلاروسي الكسندر لوكاشينكو للقاهرة على رأس وفد يضم مسئولين ورجال أعمال تعد ترجمة حقيقية للنتائج الناجحة للزيارات المتبادلة للقيادة السياسية بالبلدين خلال المرحلة الماضية، مشيراً إلى أن هذه الزيارات تسهم في الارتقاء بالعلاقات ال اقتصاد ية المصرية البيلاروسية لمستوى العلاقات السياسية المتميزة التي تربط البلدين.


جاء ذلك على هامش الاجتماع الأول لمجلس الأعمال المصري البيلاروسي المشترك ومنتدى الأعمال الخامس والذي استضافته القاهرة بمشاركة كافة أعضاء المجلس من الجانبين، بحضور عدد كبير من رؤساء كبريات الشركات المصرية والبيلاروسية.

أشار إلى أن هناك فرصاً استثمارية متميزة أمام دوائر الأعمال العالمية في عدد من القطاعات والمشروعات الكبرى والتي تشمل محور قناة السويس، والمناطق الصناعية واللوجيستية، ومشروع استصلاح المليون ونصف فدان، وما يحتاجه من معدات زراعية عملاقة، وعشرات من مشاريع البنية التحتية فى الكهرباء والغاز والمياه والصرف الصحى والطرق والسكك الحديدية والموانئ والمطارات.

أضاف أن الحكومة المصرية تبذل جهوداً كبيرة لخلق مناخ متميز وجاذب للاستثمار، انطلاقا من ثورة تشريعية وإجرائية، متضمنة حزمة من التشريعات ال اقتصاد ية الحديثة، وإصلاحات هيكلية وإقتصادية، وحوافز واضحة وشفافة، وتفعيل دور القطاع الخاص فى إطار شراكته مع الحكومة فى فرص استثمارية واعدة.

لفت العربي إلى أن مصر تمتلك أكبر سوق استهلاكية في قارة إفريقيا والوطن العربى، يتضمن 100 مليون مستهلك ، كما تمتلك موقعا جغرافيا متميزا يمثل معبرا للتجارة العالمية حيث تتوسط خطوط الملاحة والتجارة الرئيسية.

نوه إلى أن مصر ستظل مركزاً للتصنيع من أجل التصدير إلى أكثر من 2,7 مليار مستهلك فى مناطق التجارة الحرة والتي تشمل دول الإتحاد الأوروبى ودول الإفتا ، ودول الكوميساً ، ودول منطقة التجارة العربية ، ودول الميركوسور والولايات المتحدة الأمريكية ، وذلك بدون حصص أو جمارك إلى جانب إمكانية الوصول لهذه الدول من خلال موانئ حديثة، ومناطق حرة ومراكز لوجيستية متطورة تتكامل مع طرق قارية عابرة.

[x]