الملتقى العام لمشايخ وأعيان القبائل الليبية بترهونة يشهد مصالحة بين قبائل "التبو وأولاد سليمان والقذاذفة"

19-2-2020 | 23:40

الملتقى العام لمشايخ وأعيان القبائل الليبية بترهونة

 

ترهونة: أحمد إبراهيم عامر

شهد اليوم الأول من الملتقى العام لشيوخ وأعيان القبائل الليبية بمدينة ترهونة انتهاء الخلاف بين قبائل الجنوب الليبي، وجلس وفود قبائل أولاد سليمان والقذاذفة مع وفود قبائل التبو وكان على رأس الجلسة الشيخ صالح أفندى شيخ مشايخ ترهونة وبحضور جميع مشايخ وعمد القائل الليبية تم التوقيع على ورقة بيضاء من قبائل الجنوب، وتم الإعلان عن الصلح ليأتي هذا الصلح كأول نتائج للملتقى العام للقبائل الليبية التي تستضيفه مدينة ترهونة بالغرب الليبي.


وفى تصريح خاص لـ"بوابة الأهرام"، من العمدة على محمد بركة والى رئيس المجلس الأعلى لمشايخ وأعيان قبائل التبو أنه تم الصلح وتوقيعه على ورقة بيضاء لشيوخ القبائل الليبية يعنى أن جميع قبائل التبو رهن حكم القبائل في حالة صدور أي عمل من أي فرد بالقبيلة ضد ما تم الاتفاق عليه.

كما أكد العمدة، على بركة أن هذا الوقت لابد أن ننحى كافة الخلافات بيننا ونتحد ضد محاولات الغزو التركي والتصدي لهذه الميليشيات الإجرامية والإرهابية ونتحد ونكون ظهيرا حقيقيا لجيشنا البطل ونعمل على توحيد الصف ونبذ الخلافات.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]