مساعد وزير الخارجية للشئون الأمريكية: التعليم وبناء الفرد على رأس أولويات الدولة المصرية

18-2-2020 | 23:05

السفيرة د. ماهي حسن عبد اللطيف

 

سمر نصر

استقبلت السفيرة د. ماهي حسن عبد اللطيف، مساعد وزير الخارجية للشئون الأمريكية، اليوم، وفداً من الولايات المتحدة برئاسة Marie Royce مساعد وزير الخارجية الأمريكي للشئون الثقافية والتعليمية.


وشهد اللقاء استعراض التطورات الإيجابية التي شهدتها العلاقات بين البلدين في المجالين الثقافي والتعليمي خلال الآونة الأخيرة، وبحث سبل تعزيز الدور الفعال الذي تقوم به الهيئات التعليمية الأمريكية المختلفة في مصر - ومنها لجنة التبادل التعليمي والثقافي بين مصر والولايات المتحدة ( فولبرايت) - من توفير منح دراسية ورعاية للأنشطة الثقافية والتعليمية المختلفة، كما اتفق الجانبان على المضي قدماً في تجديد بروتوكول التعاون الثقافي الموقع بين البلدين منذ عام ١٩٦٢.

تناول اللقاء أيضاً أوجه التعاون القائم بين البلدين في مجال استعادة القطع الأثرية، حيث أكدت مساعد الوزير علي تقدير مصر للدور الأمريكي في إعادة القطع الأثرية المصرية، وذلك في إطار الاتفاقيات الموقعة بين وزارة السياحة والآثار والجانب الأمريكي في هذا الشأن.

وأكدت مساعد وزير الخارجية للشئون الأمريكية، خلال اللقاء، أن التعليم وبناء قدرات الفرد في المجتمع يأتيان على رأس أولويات الدولة المصرية، مستعرضةً ما تم إنجازه من إصلاحات في النظام التعليمي، فضلاً عن إطلاق عددٍ من المبادرات الخاصة برفع كفاءات الشباب، والعمل علي دمج ذوي الاحتياجات الخاصة بسوق العمل، والتدريب المهني بشكل عام. وفي هذا السياق أعربت عن التطلع إلى مزيد من التعاون مع الجانب الأمريكي في هذه الموضوعات الحيوية بما يلبي الاحتياجات التنموية للمجتمع المصري.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

عاجل
  • كرم جبر: المجلس الأعلى للإعلام لم يأت ليفرض قيودا
[x]