نشيد دوري الأبطال... موسيقى تتويج ملكي وظهور مميز لكريستال بالاس | فيديو

18-2-2020 | 13:26

النوتة الموسيقية لنشيد دوري الأبطال

 

تهاني سليم

صوت واحد يخبرنا أننا على بعد خطوات من مشاهدة مباراة في دوري أبطال أوروبا ، صوت نسمعه فتقفز الكأس ذات الأذنين إلى خيالنا مع ذكريات لكل منا معها.


تنطلق اليوم الثلاثاء مباريات ذهاب ثمن نهائي دوري الأبطال بمباراتين ستُسبق كل منهما بموسيقى النشيد الخاص بالبطولة والملازم لمبارياتها قبل البداية وبين فواصلها؛ فما قصة تلك النغمات وكلماتها؟ وكيف لجماهير كريستال بالاس أن تشعر بفخر خجول قبل أي مباراة من دوري الأبطال، البطولة التي لم يلعبوا بها قط؟

تجديد الهوية
أراد الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، يويفا، تغيير شكل بطولة "كأس أوروبا" ومنحها اسمًا جديدًا هو " دوري أبطال أوروبا " بداية من عام 1992. استلزمت عملية تجديد الهوية تغييرات من شعار وكرة خاصة بالبطولة وكذلك موسيقى تصاحبها وتكون صوتًا لها.

تأثير مونديال إيطاليا وموسيقى بافاروتي
امتزجت كرة القدم بالموسيقى مع بداية التسعينيات؛ ففي مونديال 1990 كانت إيطاليا تستضيف كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها بعد 56 عامًا من استضافتها لمونديال 1934 تحت حكم بينيتو موسوليني.

أراد الطليان إظهار وجهًا مغايرًا لبلادهم فوجدوا ضالتهم في كرة القدم والفن؛ حضرت الممثلة العالمية صوفيا لورين قرعة المونديال وكذلك تواجد الأوبرالي العظيم لوتشيانو بافاروتي وفريقه "الصادحون الثلاثة" -الإسبانيان خوسيه كاريراس وبلاسيدو دومينيجو- ليكونوا صوت المونديال.

مهلًا لم نبتعد عن قصة نشيد دوري الأبطال إطلاقًا ففريق بافاروتي، the three tenors، والـ tenor هي أعلى طبقة صوت للرجال، هم بيت القصيد فحضورهم الطاغي في المونديال وفي تلك الحقبة أعجب اليويفا فأرادوا موسيقى كلاسيكية لتعبر عن بطولتهم الجديدة القديمة.


ولادة نغمات دوري الأبطال
بدأ العمل لولادة نغمات خاصة بدوري الأبطال بتواصل إدارة التسويق في اليويفا مع المؤلف الموسيقي الإنجليزي توني بريتين، لكتابة وتلحين نشيد البطولة.

يقول توني في حوار له إن "يويفا أعجبوا بانتشار الموسيقى الكلاسيكية للصادحين الثلاثة خاصة في إيطاليا 90 وأرادوا شيئًا مثله، "أرسلت إليهم بعض النماذج فردوا بأنهم يريدون شيئًا كمقطوعة "الكاهن زادوك" لجورج فريدريك هانديل".

زادوك تُعني الصادق أو المستقيم وقد كان كاهنًا في معبد "هيكل" سيدنا سليمان كما جاء في التوراة.

لحن الإنجليزي هانديل مقطوعة الكاهن الصادق احتفالًا بتنصيب الملك جورج الثاني ملكًا للإمبراطورية التي لا تغيب عنها الشمس في 11 يونيو 1727 ومازالت تعزف المقطوعة حتى الآن في حفلات التنصيب الملكية ببريطانيا.


نعود لبريتين الذي تخرج في المدرسة الملكية للموسيقى ولم يكن لديه متسعًا من الوقت نظرًا لانشغاله بأعمال أخرى فأنجز مهمته خلال أيام مع كتابة الكلمات بالإنجليزية ومن ثم ترجمتها للغات اليويفا الرسمية "الإنجليزية، الفرنسية والألمانية".


لو كنا نميز الموسيقى بمجرد سماعها فما هي كلمات صوت الأبطال؟
Ce sont les meilleures équipes   هؤلاء هم أفضل الفرق
Es sind die allerbesten Mannschaften هؤلاء هم أفضل الفرق
The main event  الحدث الرئيسي
Die Meister  الأبطال
Die Besten  الأفضل
Les grandes équipes  الفرق الكبرى
The champions الأبطال
Une grande reunion مواجهات كبيرة
Eine grosse sportliche Veranstaltung حدث رياضي عظيم
The main event الحدث الرئيسي
Die Meister الأبطال
Die Besten الأفضل
Les grandes équipes الفرق الكبرى
The champions الأبطال
Ils sont les meilleurs ها هم الأفضل
Sie sind die Besten ها هم الأفضل
These are the champions ها هم الأبطال
Die Meister الأبطال
Die Besten الأفضل
Les grandes équipes الفرق الأفضل
The champions الأبطال

المقطوعة كاملة مدتها تقريبًا 3 دقائق، رغم شهرتها وانتشارها إلا أن توني لا يراها مقطوعته الأفضل ويعتقد إن انتشارها بعود لشعبية كرة القدم الواسعة.

لكن بريتين مدين لتلك الدقائق الثلاث بمساعدته ماليًا؛ ينال توني مبلغًا من المال كلما استخدمت المقطوعة، ليتوسع في شركته ويكون أكثر جرأة في دخول مجال الإنتاج الموسيقي كما يقول هو.

عودة  وانتساب بالموسيقى
صاحب تأليف بريتن لكلمات وتلحين نشيد دوري الأبطال تقريبًا عودة الفرق الإنجليزية للمشاركة في البطولات الأوروبية بعد انتهاء عقوبة الإيقاف بسبب حادثة ملعب هيسيل في 1985 ومعاقبة فرق إنجلترا بالابتعاد لمدة خمس سنوات مع عام إضافي لليفربول أحد طرفي نهائي هيسيل الذي راح ضحيته 39 مشجعًا أغلبهم من فريق يوفنتوس الذي توج يومها بلقب كأس أوروبا.

لم يُعزف نشيد دوري الأبطال قط في ملعب الفريق الذي يشجعه المؤلف، ملعب سيلوريست بارك، معقل فريق كريستال بالاس الإنجليزي؛ الذي كان قريبًا من المشاركة الأوروبية لكن العقوبة منعتهم من ذلك.

بريتين في طريقه إلى ملعب سيلوريست بارك



سواء عرفنا قصة أشهر موسيقى في عالم كرة القدم أم لا فستظل ألحانًا يحلم كل مشجع أن تُعزف في مباراة تنتهي نهاية سعيدة لفريقه. فيما ستجد جماهير كريستال بالاس السلوى بزيارات بريتين إلى ملعبهم سيلوريست بارك على أمل أن تُعزف موسيقاه يومًا في معقلهم.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]