علي شمس الدين: مؤتمر التعليم الدولي السادس فرصة للتنافس بين الجامعات ومواكبة التطورالتكنولوجي

18-2-2020 | 11:58

جانب من المؤتمر

 

محمود سعد

قال الدكتور علي شمس الدين ، رئيس مؤتمر التعليم الدولي ،"إيديوجت" في نسخته السادس، ورئيس جامعة بنها الأسبق، إن فكرة تنظيم مؤتمر دولي عن التعليم، تمت منذ 4 سنوات، مشيرا إلى أن المؤتمر في نسخته السادسة يستعرض تطورات الجامعات وما تقوم به من برامج جديدة ومتميزة في التعليم.


وأضاف شمس الدين، خلال كلمته في مؤتمر التعليم الدولي السادس "إيديوجت"، بحضور الدكتور خالد عبدالغفار ، وزير التعليم العالي، والدكتورعمرو طلعت وزير الاتصالات، والدكتورعمرو سلامة، أمين عام الجامعات الدول العربية، أن المؤتمر فرصة لتبادل الخبرات وتسويق الجامعات برامجها المتميزة، مشيرا إلى مشاركة العديد من الوفود منها وزارة التعليم الإماراتية وعرض برامجها خلال المؤتمر.

كما أكد شمس الدين، أن المؤتمر يعد فرصة قوية لخلق تنافس إيجابي، بين الجامعات وبعضها البعض وكذلك الجامعات العربية المشاركة في المؤتمر، مبينا أن المؤتمر فرصة لتسويق الجامعات برامجها لالتحاق عدد أكبر من الطلاب خريجي المدارس الخاصة والأجنبية والشهادات المعادلة.

وأشار إلى أن وزارة التعليم العالي تقوم بحملة كبيرة تحت عنوان "ادرس في مصر"، لترويج برامجها في الجامعات الأهلية الجديدة مثل "الملك سلمان – العمين الجديدة – الجلالة- المنصورة الجديدة "، لافتا إلى أن الجامعات الجديدة سيكون بها العديد من البرامج المتميزة والجيدة التي تواكب تطورات التعليم العالي.

كما أكد، أن المؤتمر سيناقش موضوعات تعليمية تحظى باهتمام كبير، موضحا أن هناك قضية كبيرة تشغل العالم الآن هي الثورة التكنولوجية الرابعة والتحول التكنولوجي وتحول الجامعات إلى جامعات ذكية، وتأهيل خريجي قادر على مواكبة سوق العلم.

وشدد شمس الدين، على أهمية تبني فكرة تغيير جذري وحقيقي للانطلاق نحو التكنولوجيا، ووجود خريج يواكب المشروعات الكبيرة التي تتم على أرض الواقع، مشددا على أهمية تخريج الجامعات خبراء أقوياء لديهم القدرة على التنافسية، ومواكبة الجامعات الدولية في التصنيفات الدولية المعترف بها.

مادة إعلانية

[x]