بعد الكشف عن تنظيم لتفجير مساجد ألمانيا.. المسلمون يشعرون بالرعب والحكومة تتعهد بالحماية وضمان حرية العبادة

18-2-2020 | 01:26

جهاز الاستخبارات الألمانية

 

ألمانيا - عبد الناصر عارف

أثار كشف جهاز الاستخبارات الألمانية عن تنظيم يمينى متطرف يخطط للهجوم على ال مساجد واغتيال بعض الشخصيات الإسلامية فى ألمانيا مخاوف الجالية الإسلامية فى ألمانيا ورعبهم من تصاعد العداء والكراهية ضدهم فى المجتمع الألماني.


وقال بعض المسلمين فى ألمانيا لـ" بوابة الأهرام": إننا نشعر بالرعب والخوف فعلا.. أصبحنا غير آمنين لا في بيوتنا ولا في ال مساجد التى نتردد عليها لتأدية صلاة الجمعة، ووصف أحمد ع – ألمانى مصرى طلب عدم الكشف عن اسمه كاملا – إلقاء القبض على هذا التنظيم الإرهابى بأنه تطور خطير جدا .. الأمر لم يعد مجرد تهديدات للمسلمين وإنما أصبح هناك خطط عملية للهجوم وتنفيذ الاغتيالات.

وأشار خالد. م، وهوأيضا ألمانى من أصل مصرى يعيش فى مدينة هانوفر شمال ألمانيا ، إلى أن هناك تصاعد خطير فى العداء ضد المسلمين فى ألمانيا فى الآونة الأخيرة، وأن هذا العداء يتجه للتعبير عن نفسه بشكل عنيف ويخطط لاغتيالات مما يجعلنا نشعر بالخطر دائما ولكنه استدرك قائلا: إننى أثق فى قدرة الأجهزة الألمانية على مواجهة هذه التنظيمات فى إطار دولة القانون والديمقراطية التى تضمن حرية العبادة والاعتقاد.

وكان قضاة من المحكمة العليا فى ألمانيا قد أمروا أمس، باعتقال 12 شخصا كلهم ألمان بعد إلقاء القبض عليهم من قبل أجهزة الأمن و الاستخبارات الألمانية قبل تنفيذهم أعمال إرهابية موجهة ضد المسلمين فى ألمانيا تتضمن تدمير مساجد واغتياال شخصيات مسلمة، ووجد معهم مخططات وأدوات لتصنيع أسلحة، وكشفت مصادر إعلامية ألمانية أن زعيم التنظيم يراقبه جهاز حماية الدستور الألمانى – جهاز الاستخبارات الداخلية – منذ شهور، وتم تصنيفه على أنه يمينى متطرف خطير جدا ويهدد أمن البلاد.

وأوضحت صحيفة فيلت اوم زونتاج الألمانية – نقلا عن مصادرأمنية – أن التنظيم عمل تحت اسم النواة الصلبة، ويستهدف تدمير ال مساجد واغتيال شخصيات سياسية فى ألمانيا ومسلمين، وأنه مرتبط بتنظيم يمينى متطرف معاد للمسلمين فى فنلندا يسمى جنود أودين، وله فروع فى ألمانيا ، وأن الأجهزة الأمنية اخترقت من خلال مخبر سرى التنظيم الألمانى شارك فى أحد اجتماعاتهم التحضيرية لتنفيذ مخططاتهم الإرهابية وكشف أنهم يخططون لتنفيذ أعمال إرهابية فى بعض ال مساجد أثناء تجمع المسلمين للصلاة على غرار ما حدث فى نيوزيلندا منذ شهور.

وفى تصريحات صحفية مساء أمس، أعرب الأمين العام للمجلس الأعلى للمسلمين فى ألمانيا عبدالصمد اليزيدى عن صدمته بعد الكشف عن خطط هذا التنظيم الإرهابي، وقال: المسلمون فى ألمانيا غير آمنين تماما .. لقد خذلنا من الكثيرين فى ألمانيا سواء سياسيون أو إعلاميون.. نتلقى التهديدات منذ فترة طويلة وتم التعامل معها ببساطة ومن دون الاهتمام الكافى أو الإدانة العلنية والقوية من بعض أجهزة الإعلام والساسة فى ألمانيا .. الأمر وصل الآن لبعد لم يسبق له مثيل فى ألمانيا .. علينا التفكير فى كيفية حماية ال مساجد فى ألمانيا ، وانتقد عبدالصمد اليزيدى اللامبالاة من قبل السياسيين والإعلاميين فى ألمانيا من مثل هذه التنظيمات المرعبة وقال: لا نجد كمسلمين فى ألمانيا تضامنا حقيقيا أو إدانة بتعبيرات قوية لمثل هذه التنظيمات .. وهذا ما يجعلنا كمسلمين نشعر بالخوف وعدم الأمان.

وأدانت الحكومة الألمانية فى وقت سابق اليوم، ما أسمته المخططات المرعبة للهجوم على مساجد المسلمين، وأكد المتحدث الرسمى باسم وزارة الداخلية بيورن جرونفيلدر أهمية حماية أماكن العبادة، مشيرا إلى أن القبض على التنظيم الإرهابى دليل على يقظة أجهزة الأمن، وشدد المتحدث الرسمى باسم المستشارة الألمانية شتيفن زايبرت على أن الدولة ملتزمة بضمان ممارسة العبادة بحرية وبدون أى خوف فى ألمانيا ، مؤكدا أن أى شخص فى ألمانيا يمكنه ممارسة شعائره الدينية بدون تهديد أو التعرض لخطر.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]