" الوفد" يرفض تدخل البرلمان الأوروبي في الشأن المصري

15-2-2020 | 17:50

المستشار بهاء الدين أبوشقة رئيس الوفد

 

أحمد سعيد

أصدر حزب الوفد، برئاسة المستشار بهاء الدين أبوشقة، رئيس الحزب، بياناً للرد على تصريحات رئيس البرلمان الأوروبي   ديفيد ساسولي ، ومطالبته السلطات المصرية بسرعة الإفراج عن الباحث المصري  باتريك زكي جورج، الذي تم القبض عليه أثناء عودته إلى بلاده قادماً من إيطاليا وحبس 15 يوماً على ذمة التحقيقات.


ورفض حزب الوفد تصريحات البرلمان الأوروبي ، معتبراً أنها تدخل غير مقبول في الشأن الداخلي لمصر، وأنها تمثل اعتداء مرفوضاً شكلاً وموضوعاً على السلطة القضائية، مستنكراً استباق البرلمان الأوروبي  للأحداث والتدخل في شأن سلطة النيابة العامة المصرية المستقلة.

وشدد " أبو شقة" على أن مصر أعلنت مراراً عن رفضها القاطع للادعاءات المغرضة، التي تبث معلومات مغلوطة وأحاديث مرسلة وغير صحيحة لتشويه صورة مصر، منوها أن الدولة المصرية بعد 30 يونيو تلتزم بالشرعية الدستورية والقانونية ومبدأ الفصل بين السلطات ومبدأ استقلالية كل سلطة عن الأخرى، مع التعاون والاحترام المتبادل دون أن تطغى سلطة على أخرى، التزاماً بمبدأ الفصل بين السلطات كمبدأ دستوري.

واختتم الحزب بيانه قائلاً: " نتمنى أن يراجع البرلمان الأوروبي ، ما أصدره من قرارات وأن يصوب ما حدث رجوعاً إلى الحق والثوابت والمبادئ الدستورية والبرلمانية".

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]