موزمبيق تستخدم نظاما جديدا من الأقمار الصناعية للتنبؤ بالكوارث الطبيعية

15-2-2020 | 17:42

الأقمار الصناعية للتنبؤ بالكوارث الطبيعية

 

أ ش أ

أعلن المعهد الوطني للأرصاد الجوية في موزمبيق اليوم السبت، عن اتباع نظام جديد من الأقمار الصناعية للتنبؤ بأحوال الطقس والتغيرات المناخية و الكوارث الطبيعية المحتملة حتى يمكن تجنب آثارها.


وأوضح نائب مدير معهد الأرصاد الجوية موسى مصطفى، في مؤتمر صحفي، أن " موزمبيق حصلت على هذا النظام من الصين ، وأنه سيسمح بالحصول على تنبؤات أكثر دقة بشأن الأحوال المناخية وتغيراتها ومراقبة الأعاصير المدارية، كما يعتبر أفضل من النظام السابق الذي لم يكن يسمح لنا بذلك بسبب تغطيته المحدودة".

وأضاف أن تغطية النظام الجديد تشبه التغطية العالمية تقريباً، ويمكن استخدامه لمراقبة المناطق التي تتشكل فيها الأعاصير المدارية ومراقبة مساراتها، وإن الحصول على معلومات بهذا الشأن يكون مفيدا في عمليات الإنذار المبكر.

وقالت نائبة وزير النقل والاتصالات في موزمبيق مانويلا ريبيلو، إن الحكومة تسعى من أجل تزويد معهد الأرصاد بما يحتاجه لدعم قدراته في الحصول على معلومات أفضل بشأن الأرصاد الجوية، مؤكدة أنه "يمكن استخدام هذه المعلومات في الإنذار المبكر والقيام بالاستعدادات اللازمة في القطاعات المختلفة، وخاصة في القطاعات الجوية والبحرية والوقاية من الكوارث الطبيعية والتخفيف من آثارها".

يذكر أن المعهد الوطني للأرصاد الجوية فى موزمبيق أقام احتفالا في العاصمة "مابوتو" بمناسبة التحول من نظام الأقمار الصناعية القديم إلى النظام الجديد.

مادة إعلانية

[x]