سامح شكري: مفاوضات سد النهضة استهدفت الحفاظ على حقوق مصر المائية وحق إثيوبيا في تحقيق التنمية

15-2-2020 | 04:06

جانب من اجتماعات واشنطن حول مفاوضات سد النهضة.. أرشيفية

 

محمد الغرباوي

قال سامح شكرى، وزير الخارجية، إنه اختتمت جولات مفاوضات سد النهضة، بين وزراء الخارجية والري في مصر والسودان وإثيوبيا بالعاصمة الأمريكية واشنطن، وتمت برعاية وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوشن وبحضور ممثلي البنك الدولي، أمس.


وأضاف"شكرى"، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامى عمرو أديب، ببرنامج الحكاية، المذاع عبر فضائية إم بى سى مصر، تم استكمال التفاوض على عناصر ومكونات اتفاق ملء وتشغيل سد النهضة، والتي تتضمن ملء السد على مراحل وإجراءات محددة للتعامل مع حالات الجفاف والجفاف الممتد والسنوات الشحيحة التي قد تتزامن مع عملية ملء السد، وكذلك قواعد التشغيل طويل الأمد والتي تشمل التشغيل في الظروف الهيدرولوجية الطبيعية وأيضاً إجراءات التعامل مع حالات الجفاف والجفاف الممتد والسنوات الشحيحة.

وأوضح أن المفاوضات تطرقت إلى آلية التنسيق، بين الدول الثلاث، التي ستتولى متابعة تنفيذ اتفاق ملء وتشغيل سد النهضة، وبنود تحدد البيانات الفنية والمعلومات التي سيتم تداولها للتحقق من تنفيذ الاتفاق، وكذلك أحكام تتعلق بأمان السد والتعامل مع حالات الطوارئ، فضلاً عن آلية ملزمة لفض أي نزاعات قد تنشأ حول تفسير أو تطبيق هذا الاتفاق.

وأردف: ستقوم الولايات المتحدة الأمريكية بالمشاركة مع البنك الدولى، بوضع الاتفاق النهائى، فى ضوء ما حضرته من جولات المفاوضات، وما ارتأته الدول بالشكل الذى يحقق المصلحة لها، حيث لا يؤثر على حق مصر فى المياه، وتنجح إثيوبيا فى تحقيق تنميتها، ثم يتم عرض الاتفاق النهائى على الدول الثلاث للانتهاء من الاتفاق وتوقيعه قبل نهاية شهر فبراير الجاري، و المفاوضات الأخيرة تأتى بعد وضع الاتفاق النهائى ووثيقه تحفظ الحقوق، والقبول بها، بعد اطلاع كافة الدول عليها، وذلك لتعديل الصياغة اللغوية، فى الشكل وليس المضمون.

مادة إعلانية

[x]