قتيل ومصاب حتى الآن بأحداث اقتحام "نايل سيتي".. وتحطيم استقبال الفندق

2-8-2012 | 16:54

 

هانى بركات

أسفرت أحداث أبراج نايل سيتى حتى الآن عن مقتل شخص بطلق ناري وإصابة آخر، وتحطيم عدد من السيارات التي كانت متوقفة بجوار الفندق.


كانت مجموعة من أهالي رملة بولاق أبو العلا اقتحمت أبراج فندق النايل سيتي بكورنيش النيل عصر اليوم الخميس، بعد وقوع مشادة كلامية بين شخص وضابط بشرطة السياحة المكلف بتأمين الفندق.

وحاول الضابط منع شخص يدعى عمرو البني من الدخول، فقام على إثرها الأخير بالتعدي على الضابط، وقام الشخص بإحضار مجموعة من زملائه الذين قاموا بقطع طريق كورنيش النيل من الاتجاهين بعد مقتل زميلهم بطلق ناري أثناء المشاجرة.

حيث حضرت 3 سيارات ميكروباص وعدد من الدراجات البخارية، وقاموا بقطع الطريق بكورنيش النيل أمام الفندق، ومنعوا مرور السيارات في الاتجاهين، إلا أن ضابط شرطة السياحة أطلق عدة أعيرة نارية في الهواء لتفريقهم، إلا أن أهالي القتيل رشقوا الضابط وحطموا استقبال الفندق من خلال رشقهم بزجاجات المولوتوف.

وقد انتقل المقدم عمرو طلعت رئيس مباحث قسم شرطة بولاق أبو العلا، والقوة المرافقة له بالتعاون مع عدد من تشكيلات الأمن المركزي، إلى مكان الأحداث في محاولة لتهدئة الأهالي، وإعادة فتح طريق كورنيش النيل مرة أخرى أمام السيارات، وهو ما نجح فيه الأمن بعد توقف الطريق لأكثر من ساعة ونصف.

وفور إخطار اللواء محسن مراد مدير أمن القاهرة بالأحداث، أمر بإرسال تعزيزات من قوات الأمن المركزي في محاولة لإحتواء الموقف، حيث تم إرسال مدرعتين خشية الإعتداء على الفندق.