نواب بريطانيون يطالبون جونسون بالكشف عمن تحمل تكلفة عطلته في ماستيك

13-2-2020 | 17:56

بوريس جونسون

 

الالمانية

طالب نواب المعارضة البريطانية رئيس الوزراء المحافظ بوريس جونسون اليوم الخميس بالكشف عن الشخص الذي تحمل تكاليف عطلته الفاخرة التي قضاها في منطقة الكاريبي خلال عيد الميلاد ( الكريسماس )؛ حيث يتشككون في مدى دقة ما أعلنه للبرلمان.


وكتب جونسون أن المستثمر دافيد روس كان قد وفر له "مكان الإقامة خلال عطلة خاصة، لي ولشريكتي وتقدر بـ15 ألف جنيه إسترليني (19500 دولار)" في ماستيك وهي جزيرة مملوكة لأفراد في دولة سانت فينسنت والجرينادين.

وقال المتحدث الرسمي باسم روس: "عقب تقارير إعلامية أود أن أوضح أكثر المساهمة التي قدمها السيد روس للسيد جونسون ".

وأضاف: "لقد سهل السيد روس الإقامة للسيد جونسون في ماستيك بقيمة 15 ألف جنيه إسترليني.. وبالتالي هذه مساهمة من السيد روس للسيد جونسون وما أعلنه السيد جونسون لمجلس العموم صحيح".

وكان جون تريكت، وزير العمل في حكومة الظل العمالية، قد طالب جونسون بالكشف عمن دفع له تكلفة رحلته الفخمة" بعدما تواترت تقارير بأنه لم يمولها بشكل مباشر.

وقال تريكت: "الجمهور العام من حقه معرفة من يدفع تكاليف رحلات رئيس الوزراء".

وقالت النائبة من حزب الخضر كارولين لوكاس في تغريدة إن الأنباء عن الحظر المفروض على قبول المستشارين الوزاريين لأي شكل من أشكال الضيافة أو الخدمات "لم يصل بشكل أو بآخر لرئيس الوزراء".

لطالما كانت ماستيك منذ حقبة ستينيات القرن الماضي منتجعًا محبوبًا بين المشاهير البريطانيين الأثرياء بما في ذلك مايك جاجر وديفيد بوي والأميرة الراحلة مارجريت وهي الشقيقة الصغرى للملكة إليزابيث الثانية.

وحاليا تدير شركة ماستيك الجزيرة بأكملها التي كانت يوما مملوكة للأرستقراطي البريطاني كولين تينانت، وهو صديق مقرب للأميرة مارجريت.

الأكثر قراءة

[x]