كارول سماحة تتحدث عن زوجها في عيد الحب: قرار الزواج من عربي لم يكن سهلا.. ولكن زوجي مختلف

13-2-2020 | 15:09

كارول سماحة

 

سارة نعمة الله

حلت الفنانة كارول سماحة ، ضيفة على برنامج "إصحى بإنرجي"، على راديو إنرجي عبر تردد 92.1، في حلقة خاصة عن عيد الحب " الفالانتين "، مع الإعلامية زهرة رامي.

وتحدثت كارول سماحة ، عن قصة الحب الرومانسية التي جمعتها بزوجها رجل الأعمال المصري، وليد مصطفى ، منوهة إن زوجها شخص رومانسي وعاطفي، ومؤكدة أن شخصيته بالمنزل تختلف عن العمل حيث يفصل جيدا بينهما، خاصة مع أبنائه الذي يغمرهم بحبه دائما، كما أنه يحب المفاجآت ويحتفل بعيد الحب بشكل رومانسي.

وأكدت كارول أن قرار زواجها من شخص عربي لم يكن سهلا، لأنها كانت دائمة تميل إلى الزواج من شخص أجنبي أو أوروبي لأنهما يكونان أكثر تفهما للمرأة وحقوقها، لكنها لم تجد هذه التخوفات في شخصية زوجها الذي جمعتهما سويا علاقة صداقة طويلة قبل الزواج.

وعن زواجها من شخص مصري بدلًا من لبناني، قالت كارول إن الرجل اللبناني متطلباته كثيرة، و"متدلع" ويرغب في الكمال دائما داخل منزله مما يجعل الحياة معه أمرا متعبا، ولكن بعيدا عن الجنسيات، ترددت كارول كثيرا في الزواج إلا أنها وجدت وليد مصطفى شخصا منفتحا ومثقفا ويحب المرأة الناجحة.

وأشارت كارول سماحة إلى وجود كيمياء بين شخصيتها وزوجها مما شجعها على قرار الزواج منه، خاصة أنه يحبها ويحترم عملها، ونشأتها في منزل يحترم ويتقبل كل الأديان شجع على القرار وتنفيذه.

وتعيش كارول سماحة في مصر بشكل كامل منذ 6 سنوات، ولم تشعر بغربة أو اختلاف بحسب وصفها لـ"إصحى بإنرجي"، وأكثر ما يضحكها انتقاد الرجل والمرأة المصرية لبعضهما، حيث نصحتها سيدات كثيرة بأن الرجل المصري يكون مختلفا إذا تزوج أجنبية لكن زوجها على طبيعته معها وليس له وجه آخر.

كما نوهت أن الفرق بين الرجل المصري واللبناني بالنسبة لكارول، أن الأخير مستقل بشكل أكبر ويؤدي احتياجاته لنفسه، بينما الرجل المصري يطلب الاهتمام دائما، لكن زوجها مختلف و"بيتكسف" يطلب منها تحضير الطعام.

وكانت كارول قد تعرفت على زوجها في حفل بالساحل الشمالي عام 2007، ووقع في حبها من النظرة الأولى وأعجب بشخصيتها، لكنها كانت مرتبطة في ذلك الوقت، وبقيا على علاقة صداقة ويلتقيان مرة أو مرتين خلال العام.

وتؤكد كارول أن زوجها لا يتدخل في عملها إلا إذا طلبت رأيه، ولا يتضايق مطلقا من انشغالها بل يتواجد دائما بينهما مجال ثقة، أما عن الغيرة بينهما فأكدت أن زوجها يشعر بالغيرة أحيانا ولا يعبر عنها لأن عزة نفسه عالية، لكنها تفهمه من صوته.
 


[x]