طرائف المرور.. مخالفة بـ25 مليون دولار وأخرى تسدد بعد 58 عاما.. وخبراء يقترحون إنشاء "الطريق الرحيم"

13-2-2020 | 10:24

صورة ارشيفية لانهيار كوبري

 

فاطمة فؤاد عمار

على مدار الأعوام الماضية لا نجد سائقا لم تحرر ضده مخالفة مرور ية، فهناك من تخطى السرعة المطلوبة، وآخر خالف إشارات التنبيه الموجودة على الطرق، فيما تناول سائق "الكحول" مخالفا قواعد السير التي تمنع تناول المواد المخدرة أثناء القيادة، وحبس آخر لامتناعه عن سداد قيمة المخالفة، ونقل أحدهم مواد محظورة وحررت له مخالفة 50000 جنيه أو عوقب بالحبس لعام كامل.


تحرير مخالفة فورية

كثيرا ما يتم تحرير مخالفة فورية لسائق بسبب ارتكابه خطأ ما أثناء سيره على الطريق، أما عن المدة المتاحة لسداد قيمة المخالفة الفورية وأسباب تحريرها، فهناك ثلاثة أيام من تاريخ تحرير المخالفة، متاحة للسائق لسداد قيمة المخالفة، وفي حالة التأخر عن الموعد المحدد يتم سحب الرخصة، ومضاعفة الغرامة.

ويعتبر تخطي السرعة المحددة من أولى المشكلات التي تواجه السائق، وتحرر له مخالفة فورية، وقد كشف الرادارعن سائق تخطت سرعته 200، وتم إيقافه على الفور من قبل أحد الأكمنة، وتحرير مخالفة فورية له، كان عليه سدادها في الحال وإلا يتم سحب الرخصة، وفقا للمادة 75 مكرر من قانون المرور المصري.

مخالفة بـ 25 مليون دولار
كانت المخالفة التي حررت لسائق بدولة الصين بقيمة 25 مليون دولار "الأعلى" في العالم، نتيجة تخطيه علامة مرورية مثبتة في مدخل أحد الكباري تحدد الحمولة المسموح بها لسيارات النقل الثقيل، وكانت حمولة سيارته أكبر من الحد المطلوب ورغم ذلك صعد إلى الكوبري ما أدى إلى انهياره.

بينما كانت أعلى مخالفة تم تحريرها في مصر هي 50 ألف جنيه، نتيجة نقل مواد محظور تداولها وسلع ممنوع نقلها من مكان لآخر، وفقا للمادة 81 من قانون المرور المصري،  وغرامة 5 آلاف جنيه كما نصت المادة 73 مكرر من قانون المرور، في حالة الحصول على رخصة قيادة بطريق غير قانوني، والتحايل على القانون واستخراج رخصة قيادة بدل من المسحوبة، وتمتد العقوبة إلى الحبس لمدة عام في حالة عدم سداد قيمة المخالفة، ومخالفات أخرى تصل إلى 3 آلاف جنيه وتكون عادة في حالة استخدام أجهزة للتأثير على الرادار أو كشف أماكن وجوده، أثناء السير على سرعات عالية، وفقا لما نصت عليه المادة 75 من قانون المرور المصري.

مخالفة الرائحة الكريهة

يعاقب كل من تنبعث من سيارته رائحة كريهة، بسحب الرخصة وتغريمه 300 جنيه كحد أدنى، و1500 جنيه كحد أقصى، وتضاعف الغرامة المالية في حالة تكرار الخطأ مرة أخرى خلال ستة أشهر وسحب رخصة السيارة لمدة عام كامل، وفقا للمادة "72" مكرر من قانون المرور المصري.

وتتشابه تلك المخالفة مع أخرى تم تحريرها بدولة الكويت، ولكن نتيجة انبعاث رائحة كريهة من فم السائق نفسه، وعندما حاول رجل المرور تنبيهه عنفه السائق، فسجل الضابط مخالفة ضده.

مخالفة بعد 58 عاما
اكتشف داني كراو فورد (75 عاما) عجوز مقيم بسيدني، وهو يقوم بتنظيم وترتيب بعض أغراضه القديمة، وجود مخالفة سير لم يقم بدفعها، حررت له منذ 58 عاماً عندما كان شاباً صغيراً.

فقام داني بإرسال قيمتها بالبريد للمرور، ملحقةً بخطاب اعتذار عن التأخير، فقامت شرطة المرور بالتحقق من المخالفة، ووجدتها بالفعل على نظام المخالفات، سدادها مع إلغاء غرامات التأخير المترتبة على صاحبها، وفي لفتة جميلة قامت بإرسال خطاب شكر لداني على حسن تصرفه وأمانته.

مدة سداد المخالفة
عن المدة القانونية لانقضاء المخالفة، فإنها تسقط بعد مرور 5 سنوات من تاريخ إعلان المخالف، ومن ثم تتم مضاعفة قيمة المخالفة مرة أخرى، وفي حالة الامتناع عن السداد تحول إلى النيابة وفقا لقانون المرور لعام 2014.

ومثال لذلك فهناك مخالفة أخذت لسائق كان تحليل تعاطي المخدرات له أثناء القيادة إيجابيا، وحررت له مخالفة قيمتهما 2000 جنيه، امتنع عن سدادها حتى انتهت المدة المسموح بها ، وحولت إلى النيابة التي اعتبرتها جنحة وتم حبسه 6 أشهر، وضبطه لتنفيذ الحكم.

وعلى العكس فإن المدة المتاحة لسداد قيمة المخالفة في بعض الدول الأخرى مفتوحة، لنجد عجوزا في العقد الثامن من عمره، في إحدى الدول الأوروبية، يكتشف تحرير مخالفة سير له منذ 58 عاما، فقام على الفور بالتوجه لسدادها، مقدما اعتذارا عن التأخير.

إصلاح منظومة المرور

أشار المستشار سامي مختار، رئيس مجلس إدارة الجمعية المصرية لرعاية ضحايا الطرق وأسرهم، إلى ضرورة إصلاح منظومة المرور، مشيرا إلى أن هناك 3 ملايين سيارة تسير بدون لوحات معدنية، إلى جانب التكاتك غير المرخصة، وأنه لابد من اتخاذ إجراء فوري ضد سائقيها، ومعاقبتهم بشكل سريع؛ للحد من جرائم المرور وتقليل الحوادث التي أصبحت في تزايد مستمر.

كما أوضح أنه لابد من أن يكون كل سائق على دراية كاملة بمنظومة المرور، وقواعد السير، لافتا إلى أنه يجب وضع قانون يمنع استخراج رخصة مرور لأي سائق، إلا بعد اجتيازه دورة تدريبية للتعريف بقواعد المرور، وعلامات السير الموجودة على الطرق.

الطريق الرحيم

وهنا لفت مختار إلى أن الكثير من الدول الأوروبية يطبقون فكرة الهندسة المرورية " الطريق الرحيم " وهو عبارة عن طريق معد بطريقة هندسية معينة، ومخصص لقائدي السيارات المبتدئين، لاستيعاب أخطائهم في القيادة، وتجنب حوادث المرور، على أن يدون برخصة قيادتهم أنهم "سائقون مبتدئون"، مشيرا إلى ضرورة تطبيق تلك المنظومة في مصر، وتشديد العقوبة على المخالفين.

الأكثر قراءة

[x]