[x]

آراء

أولاد الشيطان

11-2-2020 | 17:45

مهما يحاول أولاد الشيطان من الجماعات الإرهابية ومن ورائهم الدول المتآمرة على مصر - والتي تقوم بمد هؤلاء الإرهابيين بالمال والسلاح - بمحاولة زعزعة الأمن وضرب الاستقرار في أرض الكنانة؛ من خلال القيام بعمليات إرهابية خاصة في سيناء، فلن يثني كل ذلك عن وقوف الشعب المصري خلف قيادته وتدعيمها، ولا يرهب أي فرد عسكري في كافة الدرجات في الجيش أو الشرطة المصرية من التضحيات بالغالي والنفيس في سبيل الحفاظ على تراب وطنه وتوفير الأمن والأمان لشعب مصر.

والحادث الإرهابي الجبان والخسيس الذي قام به أولاد الشيطان بالهجوم على كمين زلزال 15 بالشيخ زويد شمال سيناء - وتمكنت خلاله قوة الارتكاز الأمني من جنودنا البواسل التصدي له وقتل 10 من هؤلاء الإرهابيين - لن يكون الأخير؛ حيث تحاول قوى الشر من إخوان الشيطان، ومعهم مخابرات الدول العميلة النيل من مصر وأهلها بشتى الطرق؛ سواء بالعمليات الإجرامية أو إطلاق الشائعات السلبية والأكاذيب من خلال قنواتهم المأجورة التي يتم بثها من قطر وتركيا ولندن؛ بهدف بث روح الإحباط واليأس في نفوس الشعب المصري أو التشكيك في أي إنجاز تم، وكل هذه المحاولات لم تزعزع قيد أنملة يقين وثقة الشعب المصري في قيادته السياسية ولا إيمانه بوحدة وطنه وتماسك النسيج الشعبي.

mahmoud.diab@egyptpress.org

لن تشفع لهم شهرتهم أو أموالهم

لن تشفع لهم شهرتهم أو أموالهم

بدون ذكر أسماء

جاءت نتيجة انتخابات مجلس النواب الحالية في مرحلتيها الأولى والثانية والتي يجري اكتمالها حاليا عن عدم توفيق عدد كبير من النواب الحاليين في الاحتفاظ بمقاعدهم،

رغم هذا الجهد الكبير

رغم هذا الجهد الكبير

حفاظا على هيبة القضاء

حفاظا على هيبة القضاء

أيادي الأمان والخير

في الوقت الذي تقوم فيه وزارة الداخلية؛ ممثلة في أفراد جهاز الشرطة بحفظ الأمن وتوفير الأمان وحماية أرواح المواطنين وصون أعراضهم وممتلكاتهم ومواجهة الخارجين

أحلامهم المريضة

إلى كل من كان يشكك في أن فوضى ٢٥ يناير عام ٢٠١١ كانت مؤامرة قذرة بهدف تدمير وتخريب وتفتيت مصر، عليه أن يتابع ويقرأ فضائح الانتخابات الأمريكية؛ وما أظهرته

فعلا .. خير أجناد الأرض

سيظل الجيش المصري - على مر العصور - ليس مجرد أداة حرب فقط؛ بل هو مؤسسة عسكرية تعمل مع الوطن في التنمية الشاملة، وسيظل حامي الحمى لحدود مصر وصمام الأمن

الكتف بالكتف

للأسف الشديد الكثير من المساجد في كافة محافظات مصر، وخاصة في المراكز والقرى وحتى في عواصم المحافظات وفي القاهرة نفسها غير ملتزمة بالتعليمات والإجراءات

المدارس الخاصة وسياط المصروفات

مدارس اللغات والتجريبي الخاصة في مصر، والتي يلتحق بها معظم الطلبة من الأسر متوسطة الدخل، أصبحت مصروفاتها سياطا تلهب ظهور أولياء الأمور عامًا بعد عام، وهذا

لا يخاف من أحد أو لوم لائم

من الأسباب الرئيسية لانتشار الفساد وتوغله في السنوات الماضية في كل القطاعات وخاصة المحليات وانتشار الآلاف من المخالفات في مجال البناء ومنها التعدي على

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة