وزارة السياحة والآثار تختتم مشاركتها في الدورة الـ62 لمعرض ببروكسل

11-2-2020 | 14:23

احد المعارض لـهيئة تنشيط السياحة - أرشيفية

 

فاطمة السروجي

اختتمت وزارة السياحة والآثار ممثلة في هيئة تنشيط السياحة مشاركتها في فعاليات الدورة الـ62 للمعرض السياحي الدولي Salon De Vacances الذى أقيم بالعاصمة البلجيكية بروكسل.

ويأتي ذلك في ضوء حرص الوزارة على تكثيف التواجد المصرى بمختلف المعارض السياحية باعتبارها أحد آليات الترويج الفعالة لجذب مزيد من الحركة السياحية الوافدة إلى مصر من مختلف الأسواق السياحية المصدرة للسياحة.

ومن جانبه، قال رامى نظمى عضو السياحة الدولية بهيئة التنشيط، والذي قام بتمثيلها خلال فاعليات المعرض، إن الجناح المصري المشارك في المعرض قد شهد إقبالا كبيرا من الزائرين والوكلاء السياحيين والشركات السياحية؛ مشيرا إلى أن رواد الجناح أعربوا عن إعجابهم الشديد بتصميمه.

كما تم خلال فعاليات المعرض تنظيم حفل بالجناح المصري تم خلاله توزيع هدايا عينية ومواد دعائية عن مصر ومقاصدها السياحية المختلفة على جمهور الزائرين.

وكان قد افتتح المعرض السفير خالد البقلي سفير جمهورية مصر العربية ببروكسل بحضور ريم عرابي مديرة مكتب مصر للطيران ببروكسل.

وأشار إلى حرص الهيئة على المشاركة بكافة المنتديات والمحافل الدولية الهامة للتواصل مع شركاء المهنة الدوليين وممثلي القطاع السياحي، لافتا إلى أن هذه المعارض تعد بمثابة فرصة لبحث سبل التعاون السياحي المشترك لجذب مزيد من الحركة السياحية الوافدة إلى مصر من الأسواق السياحية المختلفة، بالإضافة إلى التواصل المباشر مع الجمهور.

وخلال فعاليات المعرض تم عقد عدة لقاءات مهنية مع منظمى الرحلات لاستعراض المقومات السياحية والأثرية التى يزخر بها المقصد السياحى المصرى، كما تم عقد العديد من اللقاءات الإعلامية مع أهم ممثلى وسائل الإعلام البلجيكية.

تجدر الإشارة إلى أن الهيئة شاركت في هذا المعرض بجناح تبلغ مساحته 50 مترا مربعا مصمما على هيئة معبد فرعونى مزود بأعمدة عليها كتابات فرعونية، بالإضافة إلى تزيين الجناح بالعديد من الصور الخاصة بالمقاصد السياحية المصرية الأثرية والشاطئية، كما تم وضع شاشات داخل الجناح لعرض مواد ترويجية عن افتتاح المتحف المصرى الكبير، بالإضافة الي تسليط الضوء على المقاصد السياحية المصرية المختلفة.

الأكثر قراءة

[x]