غرق 17 من المسلمين الروهينجا قبالة سواحل بنجلاديش

11-2-2020 | 11:14

مسلمى الروهينجا

 

الألمانية

لقي 17 شخصا على الأقل حتفهم وبقي عشرات آخرون في عداد المفقودين بعد غرق قارب صيد يقل مسلمين من الروهينجا بينما كان في طريقه إلى ماليزيا قبالة بنجلاديش ، حسبما أفاد مسؤولون اليوم الثلاثاء.


وقال المسؤول الحكومي المحلي نور أحمد إن عناصر من خفر السواحل انتشلوا الجثث على بعد نحو كيلومتر من جزيرة سانت مارتن، في أقصى جنوب بنجلاديش بخليج البنغال.

وكان القارب يحمل على متنه 124 شخصا، وهي حمولة زائدة بالنسبة له، عندما انقلب في الساعات الأولى من صباح اليوم الثلاثاء، حسبما قال أحمد لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) عبر الهاتف من الجزيرة. وكان هناك نحو 90 امرأة وثمانية أطفال بين ركاب القارب.

وأضاف أن عناصر خفر السواحل والبحرية انتشلت جثث 14 امرأة ورجلين وطفل واحد، وأن القارب يحتمل أنه انقلب في البحر عندما اصطدم بصخرة كبيرة وسط الضباب الكثيف.

وقال عن الناجين إن "جميعهم من مسلمي الروهينجا ، وكانوا مبحرين إلى ماليزيا على متن القارب الصغير عبر خليج البنغال".

وأشار أحمد إلى أن بحرية وخفر سواحل بنجلاديش يبحثان عن المفقودين.

وأفاد رئيس الإدارة المحلية سيف الإسلام بأن غواصي الإنقاذ قد أنقذوا 66 شخصا من عرض البحر عقب الحادث.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]