روسيا والأردن يؤكدان ضرورة الحل السياسي للأزمة السورية

9-2-2020 | 18:16

أحداث سوريا

 

أ ش أ

أكد وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي ، اليوم الأحد، خلال اجتماعه مع نائب وزير الخارجية الروسي سيرجي فيرشينين، ضرورة العمل على تثبيت الاستقرار في جنوب سوريا وتوفير الظروف الكفيلة بتشجيع اللاجئين على العودة الطوعية لديارهم.


ونقلت وكالة أنباء (سبوتنيك) الروسية بيان الخارجية الأردنية قوله، إن الوفد الروسي المتمثل في نائب وزير الخارجية الروسي سيرجي فيرشينين ومبعوث الرئيس الروسي الخاص إلى سوريا ألكسندر لافرنتيف أطلعوا الصفدي على التطورات في الشمال السوري، وفي محافظة إدلب حيث شدد الأخير على أهمية تكثيف الجهود لإنهاء الأزمة في سوريا من خلال حل سياسي يحفظ وحدة سوريا وتماسكها ويعيد لها أمنها واستقرارها ويحقق المصالحة الوطنية ويتيح ظروف العودة الطوعية للاجئين لتستعيد دورها الرئيسي في المنطقة.

واتفق الجانبان على أهمية استمرار التعاون في مجال محاربة الإرهاب الذي يشكل عدوًا مشتركًا لابد أن يعمل المجتمع الدولي على مواجهته عسكريا وأمنيا وأيديولوجيا.

وفيما يخص العلاقات الأردنية ـ الروسية، استعرض الجانبان الخطوات التي يتخذها البلدان لتطوير التعاون الثنائي في جميع المجالات والبناء على مخرجات القمة التي عقدها العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني والرئيس الروسي فلاديمير بوتين العام الماضي.

واستعرض الجانبان المستجدات الإقليمية وخصوصاً فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية؛ حيث ثمن الصفدي موقف روسيا الثابت في دعم حل الدولتين على أساس قرارات الشرعية الدولية والمرجعيات المعتمدة، محذرًا من خطورة الإجراءات الإسرائيلية أحادية الجانب التي تكرس الاحتلال وتقوض حل الدولتين.

مادة إعلانية

[x]