مساعد وزير الخارجية للشئون الأوروبية يجري مشاورات سياسية مع السويد | صور

9-2-2020 | 17:12

جانب من المؤتمر

 

سمر نصر

عُقدت  جولة مشاورات سياسية بين مصر و السويد برئاسة السفير الدكتور بدر عبد العاطي، مساعد وزير الخارجية للشئون الأوروبية، والسفيرة "آن ديسمور" نائب المدير العام مدير إدارة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بالخارجية السويد ية، اليوم الأحد، بمقر وزارة الخارجية ، بمشاركة مساعدي وزير الخارجية لشئون السودان وجنوب السودان، وليبيا، والشئون العربية، وعدد من ممثلي قطاعات وإدارات وزارة الخارجية ، وبحضور سفير السويد بالقاهرة.

وأشار السفير بدر عبد العاطي، خلال المشاورات إلى التطورات الإيجابية التي شهدتها العلاقات بين البلدين على مختلف الأصعدة في الآونة الأخيرة، خاصة تبادل الزيارات عالية المستوى، وإجراء المشاورات بين البلدين بصورة دورية في الموضوعات الثنائية ومتعددة الأطراف ذات الاهتمام المشترك، وتبادل التأييد في المحافل الدولية، وكذلك الانفتاح الذي تبديه السويد لتعزيز التعاون الاقتصادي مع مصر للاستفادة من التطورات الاقتصادية الإيجابية والمشروعات القومية الكبرى الجاري تنفيذها في مصر ؛ حيث تسهم بعض الشركات السويد ية في مشروع بناء العاصمة الإدارية الجديدة وغيرها من المدن الجديدة، فضلاً عن التعاون القائم بين الجانبين في مجال النقل الذكي والسلامة المرورية، ومجال الدفع الإلكتروني، علاوة على أن مصر تعتبر أكبر شريك تجارى للسويد في إفريقيا والشرق الأوسط.

كما أعرب عبد العاطي، عن تطلع مصر لإقامة وتطوير التعاون مع السويد في العديد من المجالات، ومنها بناء القدرات، والطاقة الجديدة والمتجددة، والشركات الناشئة، والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والمعدات والخدمات الطبية، وتدوير المخلفات، وتوفير المنح الدراسية للطلاب ال مصر يين المتميزين، وكذا إمكان إقامة تعاون ثلاثي في إفريقيا يضم كلا من الوكالة ال مصر ية للشراكة من أجل التنمية والوكالة السويد ية للتنمية.

وأشاد عبد العاطي، بدعم السويد لمنتدى أسوان للأمن والتنمية في إفريقيا، كما رحب بعقد اجتماع سفراء السويد في المنطقة بالقاهرة غدًا 10 فبراير الجاري.

ومن جانبها، أكدت المسئولة السويد ية حرص بلادها على تطوير وتعميق التعاون الثنائي مع مصر بما يعكس العلاقات السياسية المتميزة بين البلدين، مؤكدة اهتمام السويد بالتعاون مع مصر في مجال الطاقة والغاز الطبيعي، وكذلك في مجال النقل الذكي في المدن الجديدة، وكذلك في مجال الحوكمة الإلكترونية. كما نوهت بالعديد من التجارب الناجحة للاستثمارات السويد ية في مصر ، وأشارت إلى ارتفاع معدلات السياحة السويد ية إلى مصر ؛ حيث أصبحت مصر الوجهة الثانية للسياحة النوردية خارج الاتحاد الأوروبي.

وتضمنت المباحثات أيضًا تبادل الرؤى حول الموضوعات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، حيث حرص الجانب السويد ي على التعرف على رؤية مصر لمجمل الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط، ومستجدات الأوضاع في ليبيا، والأزمة اليمنية، والأوضاع في السودان وجنوب السودان، والشأن السوري ومكافحة الإرهاب.

وقد أعرب الجانب السويد ي عن تقديره لجهود مصر في هذه الملفات، مشيراً إلى أهمية مواصلة التنسيق لتحقيق تسوية سياسية لهذه الأزمات في أقرب وقت، كما أشاد الجانب السويد ي بالتعاون الوثيق مع مصر خلال عضويتها غير الدائمة بمجلس الأمن (2016-2017) بالتزامن مع عضوية السويد غير الدائمة بالمجلس (2017-2018)، والتي أظهرت تقارباً في وجهات نظر البلدين حول العديد من القضايا، وعلى المستوى الدولي فيما يتعلق بموضوعات حفظ وبناء السلام.


جانب من المؤتمر


جانب من المؤتمر


جانب من المؤتمر

الأكثر قراءة

[x]