ثقافة وفنون

مدحت صفوت يبحث عن «المسكوت عنه عند ابن رشد» في «علمانيون» الثلاثاء|صور

8-2-2020 | 21:05

مدحت صفوت

يعقد صالون «علمانيون» لقاءً مع الباحث والناقد مدحت صفوت، حول «المسكوت عنه عند ابن رشد»، وذلك في مقر الحركة بوسط القاهرة، في تمام الساعة 7 مساء الثلاثاء المقبل.


ويتمحور اللقاء الذي يديره الباحث أحمد حسن، حول الأفكار النمطية السائدة عن الفيلسوف المسلم ابن رشد، أولها فكرة أنّه التنويري الأول والعلماني المبشر بفصل الدين عن السياسة، والعمل على فهم ابن رشد برده إلى سياقه التاريخي والثقافي والإحاطة برؤيته وفلسفته، أولًا في إطار زمنه وسياقه التاريخي بالقرن السادس الهجري، ثم نقد ابن رُشدٍ والرُشديةِ، أو حتى نقضهما وتقويضهما على النحو الذي يسمح بتجاوزهما وتخطيهما، وتقديم رؤية راهنة تكون بالتبعية ابنةً للسياق الحضاري والثقافي الذي نعيش فيه.

وكان صفوت أصدر العام الماضي دراسة عن ابن رشد بعنوان «صوت الغزالي وقِرطاس ابن رشد»، ملحق بها دراسة ابن رشد الشهيرة "فصل المقال"، نسف فيها الصورة النمطية السائدة عن فيلسوف قرطبة التي تقدمه بأنه "التقدّمي" و"التنويري"، المغاير والنقيض للغزالي، فيما رأى صفوت على النقيض مما سبق، فضلاً عن كشفه لعمليات الامتطاء الأيديولوجي التي مارسها المفكّرون العرب للتراث العربي بصفة عامة، ولتراث ابن رشد خصوصا، وقد خصّ المؤلّف ثلاثة من هؤلاء المفكّرين، وهم: الراحلان محمد عابد الجابري وعاطف العراقي، والدكتور مراد وهبة، مترصدًا الأشباح المتناقضة التي سكنت خطاب ابن رشد، بخاصة شبح الغزالي.

مدحت صفوت ناقد أدبي وباحث بتحليل الخطاب، عمل محاضرا زائرا في جامعة كوبنهاجن بالدنمارك، وحاضَر في عدد من المراكز البحثية المصرية، حاصل على درجة الماجستير في تحليل الخطاب، يكتب في المحاور النقدية ونقد الخطاب الديني الأصولي، له كتاب صدر عن الهيئة المصرية العامة للكتاب بعنوان "السلطة والمصلحة.. استراتيجيات التفكيك والخطاب العربي"، وله قيد الطبع "جناية الفقهاء: تمارين على طرح الأسئلة".

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة