بعد واقعة تعدي طالب على أستاذة.. جامعة الإسكندرية: إجراءات عاجلة لردع "العنف"

8-2-2020 | 13:23

الدكتور عصام الكردى رئيس جامعة الإسكندرية

 

الإسكندرية - محمد عبد الغني

أكد الدكتور عصام الكردى، رئيس جامعة الإسكندرية ، تطبيق اللوائح وما تتضمنه من جزاءات لردع استخدام العنف سواء بين الطلاب وبعضهم أو بين الطلاب والأساتذة.


وشدد "الكردي"، في أول تعليق له على واقعة تعدي طالب على أستاذه ب كلية التجارة الخميس الماضي، على سرعة اتخاذ القرارات الرادعة للتصرفات المرتبطة بالعنف عن طريق مجالس التأديب بالكليات، والتواجد الأمني الظاهر بجميع الكليات، وحسن انتقاء العناصر الأمنية المدربة للقيام بهذا الدور.

جاء ذلك خلال اجتماع مجلس الجامعة الطارئ، الذي عقد اليوم السبت، برئاسة الدكتور عصام الكردي، رئيس الجامعة، فى أعقاب حادث اعتداء طالب كلية التجارة على أستاذه خلال تواجده بمكتبه بالكلية.

ومن جانبه، قال الدكتور هشام جابر، إن جامعة الإسكندرية تحتوي على 185 ألف طالب، مشيرا أنهم يحترمون القيم والقوانين الجامعية، وما يؤكد ذلك أن الجامعة متسيدة في كافة الأنشطة الطلابية على مستوى الجامعات المصرية، كما فاز طلاب الجامعة بجائزة مسابقة الشهيد الرفاعي وهي درة الأنشطة الطلابية.

وأشار إلى أن علاج مشكلة العنف في الجامعة يستوجب التشخيص، لأن الطالب العنيف وليد تنشئة اجتماعية خاطئة، مؤكدا أن الحوار ومشاركة الطلاب في أنشطتهم الطلابية يسهم في خلق روح التعاون والتفاهم بين الطالب وأساتذه.

وأضاف أنه سيتم مراجعة منظومة الأمن وإعلان العقوبات بالكليات لردع الطلاب مستخدمي العنف، مشيرا إلى أن الطالب المفصول نتيجة استخدامه للعنف سيحرم من القيد في أي جامعة مصرية أخرى.

وشدد على أن الأساتذة لديهم دور كبير في تقويم سلوك في ان يكتسبوا محبتهم ويستمعوا لهم.

وفي سياق متصل، أكد مجلس الجامعة ضرورة عمل دراسة أكاديمية يشترك فيها الأساتذة المتخصصين لبحث هذه الظواهر نفسياً واجتماعياً وطرق العلاج والتصدي لهذه الظواهر.

كما أكد المجلس ضرورة نشر الوعي بين الطلاب عن دور الجامعة وترسيخ القيم الجامعية بينهم، وعقد الندوات للطلاب عن كيفية التعامل، والتأكيد على الدور التربوي للجامعة لتكوين الشخصية المتكاملة.

مادة إعلانية

[x]