الصين تشدد التدابير الوقائية لمكافحة الفيروس مع عودة المسافرين بعد عطلة عيد الربيع

6-2-2020 | 13:52

الصين تشدد التدابير الوقائية لمكافحة الفيروس

 

دخلت العديد من القطارات عالية السرعة إلى مستودع الصيانة التابع لمحطة سكة حديد نانتشانغ الغربية في الصباح الباكر من أول فبراير الحالي. وقام الميكانيكيون وعمال مكافحة الأمراض بصيانة القطارات ومعداتها وتعقيم عرباتها فى محاولة منع انتشار فيروس كورونا الجديد.

ومن أجل مكافحة هذا الفيروس، تم تمديد عطلة عيد الربيع إلى 2 فبراير بعد موافقة مجلس الدولة. ومع انتهاء العطلة فى البلاد باستثناء بعض الأماكن الخاصة التى ستستمر فى تمديد العطلة، بدأ تدفق المسافرين من مختلف المقاطعات عائدين إلى أعمالهم.

وفى هذه الفترة الطارئة، بذل عمال السكك الحديدية قصارى جهودهم لتلبية احتياجات سفر الركاب بعد العطلة من خلال صيانة عالية الجودة للقطارات وأعمال التنظيف والتعقيم لعربات القطار وضمان خروج القطارات من المستودع دون مشاكل.

وفى هذا الصدد، قال تشانغ ليو بو، كبير خبراء التعقيم فى المركز الصين ي للسيطرة على الأمراض والوقاية منها، إن مصادفة ظهور الفيروس لفترة التنقل الكبرى للصينيين تمثل تحديًا خطيرًا. مشيرا إلى أن وقاية المسافرين الجيدة من الفيروس خلال السفر ستخفف ضغوط الوقاية بعد وصولهم إلى وجهاتهم.

فى الوقت الحالي، تقوم جميع محطات السكك الحديدية في البلاد بقياس حرارة الركاب في نقاط الدخول والخروج. كما تنفذ إجراءات العزل الفوري على القطارات للأشخاص الذين لديهم الحمي وتسليمهم إلى محطة قادمة مجهزة بمكان مراقبة خاص، بالإضافة إلى تعقيم عربات القطارات وتسجيل الأشخاص الذين على اتصال وثيق مع الركاب المصابين بالحمى.

ومن ناحية الطيران المدني، ومن أجل منع انتشار فيروس كورونا الجديد بشكل، عزز مطار العاصمة بكين الدولي بيئة التهوئة فى جميع اجزاءه وقام بتعقيم جميع المنشآت، لا سيما جسور الصعود وأحزمة نقل الأمتعة وغيرها من المناطق التي اكتشف فيها مسافرون مصابون بالحمّى.

وجهز مطار العاصمة بكين الدولي حتى الآن 49 جهازًا لقياس درجة الحرارة لجميع المسافرين الذين يصلون إليه وجميع الأفراد الذين يدخلون ويغادرون مبانيه. كما حدد إجراءات وطرقا خاصة لنقل الركاب المصابين بالحمى لتجنب اتصالهم بالمسافرين الآخرين. فى الوقت نفسه، يقوم المطار بتنسيق المواد الواقية أيضا لوقاية عماله من الفيروس.

بسبب تزامن ذروة عودة المسافرين بعد عطلة عيد الربيع مع الفترة الخاصة لمكافحة فيروس كورونا الجديد، لا تقوم مضيفات القطار بالتفتيش الروتيني فى العربات فحسب، بل يبذلن الجهود لاكتشاف الركاب المصابين بالحمي والسعال وصعوبة التنفس أيضا لضمان السفر السليم للركاب.

وتظهر هذه الصورة الملتقطة يوم 2 فبراير الحالي قيام تان شين تشوان، إحدى مضيفات القطار عالية السرعة D354 من محطة تشنغدو الشرقية إلى محطة شانغهاي هونغتشياو، بقياس درجة الحرارة لراكب صغير.
 


2 فبراير الحالي، قامت مضيفة القطار عالية السرعة D354 من محطة تشنغدو الشرقية إلى محطة شنغهاي هونغتشيا


تعزيز مركز مكافحة الأمراض بمكتب سكك حديد نانتشانغ لأعمال التعقيم من أجل ضمان نظافة عربات القطار

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]