مؤتمر علماء النفس بالغردقة: السعادة والتمتع بالحياة ضرورة لتحقيق السلام الداخلى للإنسان

5-2-2020 | 17:37

جانب من المؤتمر

 

البحر الأحمر - علي الطيري

أوصت الجمعية المصرية للدراسات النفسية فى نهاية مؤتمرها الذي، أقيم فى الغردقة بالفترة من 3 إلى 5 فبراير الحالي، فى حضور كوكبة من علماء النفس فى جامعات مصر والعالم العربى، بالاهتمام بجميع الأنشطة التعليمية والترفيهية لتعليم وتعلم مهارات الاستمتاع بالحياه وربطها بالمناهج الدراسية وبعدها عن التعصب و التطرف والإرهاب والعنف وعدم قبول الآخر .


كما أوصت الجمعية فى مؤتمرها الاهتمام بتدريب الشباب على العمل التطوعي لمواجهة البطالة ، وتشجيع الباحثين على الاطلاع على المتغيرات الحديثة فى بحوثهم النفسية للحاق بركب التقدم العلمى والعصرى لتلخيص هذه المتغيرات، ودمجها فى البيئة المصرية والعربية.

كما أوصت المؤتمر بضرورة تقديم الدورات التأهيلية والتدريبية فى مجال اضطرابات التخاطب والتوعية، وإنشاء المعامل وتزويدها بالأجهزة التشخيصية الحديثة.

وطالبت توصيات المؤتمر بضرورة نشر نتائج أبحاث علمائه كل عام، ومحاولة التقريب بين نتائج تلك الأبحاث التي تسعى إلى تحقيق السعادة فى مبتغاها الأول للإنسان والبشرية، وبين الوسائل الحديثة للتواصل، بهدف نشر قيم السعادة والتمتع بالحياة بشكل علمى بسيط يحقق السلام الداخلى للإنسان والبشرية .

يذكر أن المؤتمر هو السادس والثلاثون لعلم النفس في مصر، والثامن والعشرون العربي، ويهدف إلى تفعيل وتطوير مجالات علم النفس على المستويين المحلي والإقليمي، كما أنه يناقش عدة محاور أهمها علم النفس الإيجابي وجودة الحياة ، علم النفس وقضايا المواطنة والانتماء ، علم النفس في مواجهة قضايا العنف والتطرف، برامج تأهيل ورعاية ذوي الاحتياجات الخاصة ، التوجيهات المستقبلية والرؤى الحديثة في علم النفس.

يذكر أن أن الجمعية المصرية للدراسات النفسية، أنشأت منذ عام ١٩٤٢ وتعود أول جمعية عربية شرق أوسطية تجمع كل علماء النفس والسلوك الإنسانى فى جامعات مصر والعالم العربى والشرق الأوسط.


جانب من المؤتمر

مادة إعلانية

[x]