اتفاقية بين «التنمية المحلية» و«النقل» لتنفيذ أعمال رصف الطرق المحلية في 12 محافظة

5-2-2020 | 16:50

اتفاقية بين «التنمية المحلية» و«النقل»

 

كريم حسن

شهد مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، مراسم توقيع اتفاقية بين وزارتي النقل و التنمية المحلية لتنفيذ أعمال رصف ورفع كفاءة وصيانة الطرق المحلية داخل 12 محافظة، بقيمة 2 مليار جنيه، بحضور الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط، ومحمود شعراوي، وزير التنمية المحلية ، والمهندس كامل الوزير، وزير النقل .


ووقع الاتفاقية اللواء مهندس حسام الدين مصطفى، رئيس هيئة الطرق والكباري ، والمهندس محمد السيد أبو جاعور، مساعد وزير التنمية المحلية للتخطيط.

وعقب التوقيع، أشارت وزيرة التخطيط إلى أن اتفاقية اليوم تأتي في إطار اهتمام الدولة المصرية بالمحافظات، وما يمس المواطنين من خدمات، إذ أن إقامة طرق على مستويات عالية تعد من أهم الخدمات التي يمكن أن يحصل عليها المواطن، خاصة أن ا لرئيس عبد الفتاح السيسي يولي اهتماما كبيرا بملف الطرق وضخ استثمارات كبيرة به من أجل تحسين جودة الخدمات عليها.

ومن جانبه، أكد اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية ، الأهمية التى يوليها رئيس الجمهورية والحكومة لملف تطوير ورفع كفاءة الطرق المحلية داخل المحافظات؛ نظراً لارتباطها بالتنمية الاقتصادية وتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين.

وقال شعراوى، إن الطرق تعد شريانًا مهمًا من شرايين التنمية؛ حيث تم وضع خطة للطرق العاجلة ذات الأولوية فى المرحلة الأولى والتى يمكن أن يكون لها عائد اقتصادى متنام سريعًا ودعم وتنمية الاقتصاد المحلى وزيادة الناتج المحلى للمحافظات والترابط والتواصل الاقتصادي بين المدن الرئيسية ، بالإضافة إلى تيسيير عملية تصدير المنتجات المختلفة للخارج وحركة التجارة الداخلية.

وأضاف وزير التنمية المحلية أن الوزارة وضعت أولويات للطرق المحلية والاقليمية ذات البعد الاقتصادي، حيث تم اختيار تلك الطرق من خلال اللجنة المشتركة المشكلة وتم استيفاء الشروط التى تم وضعها ومنها أن تكون ذات كثافة مرورية عالية، وتخدم أكبر عدد من المواطنين، وتربط بين القرى والمدن الرئيسية حيث نتعاون مع وزارة النقل لتنفيذها وخدمة المواطنين والمستثمرين وأصحاب المشروعات الصغيرة ودعماً للاقتصاد المصرى للدولة، مشيرا إلى استمرار التعاون المشترك بين الوزارة ووزارة النقل للإسراع في تنفيذ المشروعات الخاصة بالطرق المحلية داخل المحافظات بأعلى المواصفات وبجودة وخاصة التي تربط المدن بعضها ببعض.

وأضاف أنه بناء على تكليف رئيس الجمهورية تم تشكيل لجنة لحصر الطرق المحلية داخل المحافظات وتم تقدير قيمة تكلفتها بواقع 35.5 مليار جنيه، لافتا إلى أنه خلال العام المالي 2018 /2019 وفقا للخطة الاستثمارية تم تنفيذ نحو 2000 مشروع بطول 3000 كم بتكلفة 5.4 مليار جنيه، وفي العام المالي الجاري سننفذ 2000 مشروع ايضا بأطوال 2158 كم وبتكلفة 4.2 مليار جنيه.

ومن جانبه، صرح المهندس كامل الوزير، وزير النقل ، عقب توقيع الاتفاقية، بأن هذا الاتفاق يأتي فى إطار خطة الدولة للتنمية ولتقديم مستوى خدمة عال للمواطنين، ومواكبة النهضة التى تمت فى مجال الطرق والكبارى من خلال المشروع القومى للطرق ولتيسير حركة الانتقال داخل المحافظات وربطها مع الطرق الرئيسية مشيرا الى أن رئيس الجمهورية قد وافق على اعتماد مبلغ 10 مليارات جنيه علي دفعات لصيانة ورفع كفاءة الطرق المحلية داخل المحافظات، على أن يقوم مجلس الوزراء بوضع القواعد اللازمة لإستغلال المبلغ المُخصص كإعتماد إضافى لرفع كفاءة الطرق المهمة داخل المحافظات.

وأضاف أنه فى ضوء ذلك تم دفع لجان مشتركة تضم المناطق التابعة للهيئة العامة للطرق والكبارى ووزارة التنمية المحلية ومديريات الطرق و النقل التابعة للمحافظات لإجراء المعاينة فى نطاق عدد 12 محافظة كمرحلة اولى وهى: (القليوبية – الجيزة – المنوفية – الدقهلية – البحيرة – كفر الشيخ – الشرقية – الغربية – دمياط– بني سويف – الفيوم – المنيا)، وتم تحديد عدد 197 مشروعًا علي مستوى 12محافظة تم اختيارها وفقاً للمعايير التى تم الاتفاق عليها بإجمالى اطوال حوالي 840 كم، وتكلفة إجمالية 2 مليار جنيه، مشيرا الى الهيئة العامة للطرق والكبارى و النقل البري ستتولى متابعة إجراءات التعاقد والإشراف على التنفيذ لضمان سلامة الإجراءات وتحقيق الجودة المطلوبة للاعمال المنفذة وفقا للمواصفات القياسية لهيئة الطرق والكبارى.

ولفت إلى أن ا لرئيس عبد الفتاح السيسي ، قد وجه بالتوسع في استخدام المعدات الحديثة لإعادة تدوير طبقات الرصف فى رفع كفاءة وصيانة الطرق المحلية داخل المحافظات لأهميتها فى استخدام ناتج كشط الأسفلت وتدويره مرة أخرى، بما يحقق عدم إهدار المواد والخامات والحد من التلوث البيئى وسرعة إنجاز الأعمال.

وأوضح الوزير، أنه في مطلع شهر يوليو 2014، تم التخطيط للمشروع القومي للطرق؛ بهدف انشاء طرق جديدة تسهم في تحقيق التنمية المنشودة وتصل بين المدن الحالية وبين المجتمعات التنموية الجديدة خارج حدود المدن من اجل نقل الكثافة السكانية وإيجاد فرص عمل لها خارج نطاق الوادي الضيق.

وأضاف تتنوع هذه المجتمعات التنموية ما بين صناعية وزراعية، ومن أجل ذلك خططنا لإنشاء 7 آلاف كيلو متر طولي من الطرق، ومن المقرر أن ننهي حوالي 5800 كم، ويتبقى 1200 كم سيتم الانتهاء منها تباعا، وتبلغ تكلفة الـ 7000 كم 175 مليار جنيه مصري.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]