تعرف علي قصة "بولا والراهبة".. وظهور نادر لنادية لطفي منذ الطفولة برفقة لعبتها| صور

4-2-2020 | 17:34

نادية لطفي

 

سارة إمبابي

تداول رواد التواصل الاجتماعي صور نادرة للفنانة الراحلة نادية لطفي التي رحلت عن عالمنا، اليوم الثلاثاء، عن عمر يناهز 83 عاما بعد صراع مع المرض.


وظهرت نادية خلال الصور في عمر صغير وهي تحمل لعبتها.

كما تم تداول صورة البطاقة الشخصية ل نادية لطفي باسمها الحقيقي " بولا محمد لطفي"، والتي ولدت فى 3 يناير عام 1937، بالقاهرة.

وقالت الفنانة الراحلة نادية لطفي في تصريحات سابقة لها عن سبب تسميتها " بولا "، إنه في أثناء ولادتها تعبت والدتها، وكانت معها راهبات بالمستشفى وإحداهن كانت طيبة جميلة اسمها بولا ، فسمتها والدتها بنفس الاسم.

ورحلت الفنانة نادية لطفي  صباح اليوم الثلاثاء بعد صراع مع المرض تاركة رحلة حافلة بالأعمال الفنية.

وأعلنت نقابة المهن التمثيلية برئاسة الدكتور أشرف زكي نقيب الممثلين إن جنازة الفنانة الراحلة نادية لطفي ستقام غدا الأربعاء، بعد صلاة الظهر من مسجد مستشفى المعادي العسكري.

وسيقام العزاء يوم الخميس بمسجد الشرطة بمنطقة الشيخ زايد.


نادية لطفي في طفولتها


البطاقة الشخصية ل نادية لطفي

مادة إعلانية

[x]