عالم

ناشطون روس يتهمون أمريكا بالتدخل في شئون روسيا الداخلية

1-8-2012 | 16:39

أ ش أ
أعربت الخارجية الأمريكية عن قلقها من توجيه السلطات الروسية اتهامات إلى ناشط الإنترنت الروسي ألكسي نافالني.


في المقابل، اعتبر ناشطان روسيان بمجال حقوق الإنسان من أعضاء المجلس الاجتماعي الروسي أن الخارجية الأمريكية تدخلت بشئون ليست من اختصاص القضاء الأمريكي.

وقال عضو المجلس الاجتماعي جيورجي فيودوروف إن الخارجية الأمريكية تدخلت بشئون روسيا عندما عبرت عن قلقها لفتح التحقيق الجنائي ضد المواطنين الروس، مشيرًا إلى أن التحقيقات بتلك القضية تشمل العديد من السياسيين وموظفي أجهزة الإدارة الروس.

ويرى مكسيم جريجورييف، عضو آخر بالمجلس الاجتماعي، أن ما أعلنته الخارجية الأمريكية يعد تدخلًا في شئون روسيا الداخلية، مشيرًا إلى أن التحقيق في قضايا تخص الأجانب والدول الأخرى ليس من اختصاص القضاء الأمريكي.

واتهمت هيئة التحقيق فى روسيا نافالني بالتورط في سرقة منشأة "كيروفليس" المصنعة للأخشاب في عام 2009 عندما كان مستشارًا لمحافظ كيروف، حيث أظهر التحقيق أن نافالني ساعد مجموعة من المتحايلين في الاستحواذ على شحنة أخشاب تزيد قيمتها على 16 مليون روبل.

ونافالني من منظمي المظاهرات المناوئة للحكومة التي شهدتها العاصمة الروسية موسكو في نهاية عام 2011 والنصف الأول من عام 2012.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة