يحذرنا الجاحظ من عدوى الحمقى

3-2-2020 | 20:19

 

«إبعد عن الغبي وغنيله»؛ لأن الغبي الشر بعينيه، فكم من فريق كرة قدم لحقت به الهزيمة، بسبب غباء أحد لاعبيه، وعدم استعداده في استغلال فرصة الفوز، وحتى هتلر مني بهزيمة ساحقة لإصراره على زحف جنوده إلى داخل روسيا برغم سوء طقسها، وهذا الشاب قتله غباؤه هربًا من تحرير محضر له لتدخينه سيجارة داخل عربة القطار، وهبط مسرعًا من القطار، وهو يقترب من محطة طنطا فسقط تحت عجلاته.

ويكشف التاريخ لنا أن أعتى الأسلحة التي أدت إلى الهزائم؛ سواء عسكرية أو سياسية أو ثقافية، كانت أسلحة تنحصر في الغباء والجهل والتعنت على التمسك بالآراء غير العلمية أو المنطقية، ويفسر لنا الواقع علة بقاء تقدم الصهاينة وتفوقهم على العرب في منطقة الشرق الأوسط، وذلك بفضل امتلاكهم أدوات التكنولوجيا والتخطيط القائم على البحث العلمي، ويرجع أيضًا إلى رصد حكومات الصهاينة أعلى ميزانية للبحث العلمي ، وفي المقابل تصل نسبتها لدى العرب أقل من 1%، غير أن الصهاينة قفزوا كذلك على العرب في الخارج بسيطرتهم على ناصية القرار الأمريكي والأوروبي، وقد يكون القرار الصيني والروسي، بسبب التزامهم بالتخطيط العلمي والإستراتيجي، وقراءتهم للتاريخ بدقة والاستفادة من أخطائهم.

ويعترف علماء النفس أن لداء الغباء والجهل دواء، ولكن شرطهم لتفعيل تأثير الدواء، هو إقرار الغبي أولًا بإصابته بمرض الحمق، ويكون ذلك أول خطوة في طريق العلاج، وحذرنا الجاحظ من مجالسة الحمقى، لأن معاشرتهم يومًا واحدًا تصيبنا بنسبة كبيرة من الفساد، تساوي قدر استفادتنا من صلاح العقلاء دهرًا كاملًا، ويقول الجاحظ : فساد الجهلاء يشمل عناصر كثيرة، أهمها سوء الذمم والأخلاق، التي تنتقل بسرعة كالعدوى.

وقلنا إن أشد أنواع المخاطر هي أفعال الشخص الغبي أو الجاهل، ونشاهدها في كارثة اجتماعية تتكرر بصفة دورية وسط عائلات ينطبق عليها الجهل، وتتجسد ملامحها في الجريمة التي اهتزت لها القلوب؛ حيث استيقظ أهالي قرية عراقية على صراخ والدة الضحية بعد أن قتلها شقيقها، لأن زوجها أعادها إلى بيت الزوجية في «الصباحية» لعدم نزول دماء غشاء البكارة، وبعد مطالبة الأم بفحصها، أثبت الطب الشرعي أن الفتاة ما زالت بكرًا؛ لأن غشاءها من النوع المطاطي، فرحمة الله على ضحية الغباء .

ولأهمية دور الغباء في إفساد الحياة: كتب «أريك دورتشيمد» كتابًا ضخمًا عن الغباء بعنوان «دور الصدفة و الغباء في تغيير مجرى التاريخ»، والمؤلف عمل مخرجًا سينمائيًا ومراسلًا عسكريًا لقناتي الـ «بي بي سي» و«سي بي أس»، وأكد فيه أن الغباء بمثابة العامل الرئيسي في تغيير مجرى أحداث التاريخ.

ومن الجانب الآخر نشاهد أن الغباء الذي دمر العرب على يد المغول، كان ذكاء قطز سببًا في النصر عليهم، الذي منع أيضًا تقدمهم إلى أوروبا، واشتملت عناصر ذكائه لتحقيق النصر على عدة عوامل؛ منها تحييد الصليبيين عن دعم المغول، وثانيًا تهديد بعض قادة العرب في ممالك الشام بالتخلي عن تأييد المغول، بخلاف تفوق جهازه الاستخباراتي، وحسن اختياره للكفاءات مثل القائد بيبرس.

ولابد من التأكيد على حقيقة أن الجاهل بالعلم ومفرداته يعد واحدًا من أنواع الغباء ، وقد طرح عدد من المفكرين أنواعًا عديدة للغباء.

مقالات اخري للكاتب

لاهاي فيلم "أنا عايز حقي"

الشخص العنصري عيناه ترى كل شيء؛ سواء عاقل أو غير عاقل تراه بصورة عنصرية، والكلام هنا على المسمى الذي أطلقه ترامب على فيروس كورونا باسم "الفيروس الصيني"،

الأب الذي أغضب الرسول "صلى الله عليه وسلم"

حتى تستقيم حياتنا، لابد أن يمتزج بها في كل تفاصيلها، وهو أمر ليس باليسير على النفس البشرية، ولكن يحتوي على علاج لكل شيء حولنا وفي داخلنا، وتلمس ذلك بوضوح

كورونا شبيه الإنترنت

حاليًا تشعر كل الدول أنهم أصبحوا في "حيص بيص"، وسكت العالم عن الكلام المباح, الذي يدور حول الصراعات والسباق نحو الهيمنة، وسكت ترامب عن كلامه بالتلويح المستمر

ابحث عن علاجك في الماء

ابحث عن علاجك في الماء

يطير برئة تختلف عن الآخرين

يطير برئة تختلف عن الآخرين

لا حياة بدون أن ندور في الساقية

لا حياة بدون أن ندور في الساقية

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]