سوشيال ميديا وفضائيات

"استفزته كاريزما جمال عبدالناصر".. تفاصيل مثيرة في حياة " سيد قطب"

3-2-2020 | 04:24

الرئيس جمال عبدالناصر

راندا رضا

كشفت سلمى أنور، باحثة في الإسلام السياسي ومشاركة في إعداد الفيلم الوثائقي "قطب"، كواليس الإعداد لهذا العمل، موضحة أن كاريزما جمال عبدالناصر استفزت الكاريزما الكامنة داخل سيد قطب.


وقالت " أنور" خلال حوارها ببرنامج " كل يوم"، الذي يقدمه خالد أبو بكر، على شاشة "ON E"، إن الفيلم الوثائقي "قطب" شهد مناقشات طويلة جدًا في الكواليس وتم مناقشة العديد من الزوايا المرتبطة بالجماعة، موضحة أن الجماعات المغلقة كالإخوان تتسم بصفة مشتركة فيما بينها، وهي أن عمليات الاتصال تكاد تكون واحدة، كما أن طرق التجنيد وسمات الشخصية للزعيم واحدة، مستطردة: "الفيلم عبارة عن لعبة ذهنية مثيرة للشغف".

وأشارت إلى أن كاريزما جمال عبدالناصر استفزت الكاريزما الكامنة داخل سيد قطب، مستطردة: "لم يكن وسيما، عانينا من فكر الإخوان بسبب الأنا لسيد قطب.. إنه كاتب ومخاطب موهوب ومتأثر بالقامات اللغوية، ويحاول أن يقنعك بوصوله للنهاية المحتومة بسلام، لكنه كان قلقا ولديه أسئلة كبيرة جدًا، ولم يكن يليق به سوى الموت إلا على طبلية المشنقة".

يشار إلى أن الإرهابي وزعيم التنظيم سيد قطب، ولد في قرية موشا وهي إحدى قرى محافظة أسيوط، تلقى تعليمه الأولي وحفظ القرآن الكريم ثم التحق بمدرسة المعلمين الأولية عبدالعزيز بالقاهرة ونال شهادتها والتحق بدار العلوم وتخرج عام 1352 ه - 1933، عمل بوزارة المعارف بوظائف تربوية وإدارية، وأبعثته الوزارة إلى أمريكا لمدة عامين وعاد عام 1370 هـ - 1950 م، انضم إلى حزب الوفد المصري لسنوات.

وعندما وضعت الحرب العالمية الثانية أوزارها زادت الأوضاع السياسية والاجتماعية والاقتصادية سوءًا وفسادًا وكانت جماعة الإخوان المسلمين هي أوضح الجماعات حركة وانتشارًا حتى وصلت لمعاقل حزب الوفد كالجامعة والوظائف والريف وأخذت تجذب بدعوتها المثقفين، وفي 23 أغسطس عام 1952م عاد قطب من الولايات المتحدة إلى مصر للعمل في مكتب وزير المعارف، وقامت الوزارة على نقله أكثر من مرة الأمر الذي لم يرق لسيد فقدم استقالته من الوزارة في تاريخ 18 أكتوبر عام 1952م.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة