مخرج فيلم " قطب": اطلعنا على 24 ألف ورقة تحقيق وأرشيف صحفي وأدبي ضخم

3-2-2020 | 04:59

الفيلم التسجيلي " قطب"

 

راندا رضا

كشف المخرج شريف سعيد، المدير التنفيذي لوحدة الأفلام الوثائقية بقناة " dmc"، ومتخصص في الأفلام الوثائقية، أن الفيلم الوثائقي " قطب" رصد مساحات واسعة وعميقة في حياة " سيد قطب" ونشأته وثقافته التي انتمى إليها، مضيفًا أن الفيلم عبارة عن رحلة بحثية تناولت أرشيفه المكتوب في الصحافة المصرية وأعماله الأدبية المكتوبة، والأعمال الاجتماعية، قبل اتجاهه في نهاية الأربعينيات للفكر الديني، بالإضافة لملف القضية الخاصة به في تنظيم 1965، وظهر لأول مرة أمام الكاميرات في الفيلم الجديد.


وتحدث مخرج فيلم " قطب" خلال حواره ببرنامج " كل يوم"، الذي يقدمه خالد أبو بكر، على شاشة " ON E"، عن مشاركته في الفيلم الوثائقي "قطب"، مؤكدًا أنه يتضمن وثائق حقيقية نظرت أمام القضاء، بما فيها التحريات والمحاكمة وحيثيات الحكم بالإعدام، وما إلى ذلك، مستطردًا: " نظرنا 24 ألف ورقة خاصة بقضية سيد قطب".

وأشار المخرج شريف سعيد، إلى أن الإخوان روجوا لسيد قطب على أنه أيقونة المفكر الشهيد، ولكن الحقيقة أن سيد قطب لم يعدم بسبب أفكاره.

يشار إلى أن الإرهابي وزعيم التنظيم سيد قطب، ولد في قرية موشا وهي إحدى قرى محافظة أسيوط، تلقى تعليمه الأولي وحفظ القرآن الكريم ثم التحق بمدرسة المعلمين الأولية عبدالعزيز بالقاهرة ونال شهادتها والتحق بدار العلوم وتخرج عام 1352 ه - 1933، عمل بوزارة المعارف بوظائف تربوية وإدارية، وأبعثته الوزارة إلى أمريكا لمدة عامين وعاد عام 1370 هـ - 1950 م، انضم إلى حزب الوفد المصري لسنوات.

وعندما وضعت الحرب العالمية الثانية أوزارها زادت الأوضاع السياسية والاجتماعية والاقتصادية سوءًا وفسادًا وكانت جماعة الإخوان المسلمين هي أوضح الجماعات حركة وانتشارًا حتى وصلت لمعاقل حزب الوفد كالجامعة والوظائف والريف وأخذت تجذب بدعوتها المثقفين، وفي 23 أغسطس عام 1952م عاد قطب من الولايات المتحدة إلى مصر للعمل في مكتب وزير المعارف، وقامت الوزارة على نقله أكثر من مرة، الأمر الذي لم يرق لسيد فقدم استقالته من الوزارة في تاريخ 18 أكتوبر عام 1952م.

مادة إعلانية

[x]