"الصحفيين" ترفض خطة السلام الأمريكية وتدعو الحكام والشعوب العربية للتصدي لها

30-1-2020 | 17:11

نقابة الصحفيين

 

محمد على

أصدر مجلس نقابة الصحفيين بيانًا بخصوص ما يسمى بـ" صفقة القرن " التي أعلنها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ، وصدر بالإجماع، نقيبًا وأعضاء.


وجاء في البيان التالي:
"تابعت نقابة الصحفيين المصرية بنود ما يسمى بـ " صفقة القرن " الأمريكية والتي أعلن عنها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قبل ساعات، وإذ تؤكد النقابة رفضها المطلق لتلك "المؤامرة" التي تعتبرها اغتصابًا فاضحًا لحقوق الشعب الفلسطيني، فإنها تدعو العواصم العربية إلى التبرؤ من هذه الصفقة المشبوهة، وإعلان رفضها صراحة ودون مواربة.

وقال البيان: تعتبر النقابة بنود تلك الصفقة تكريسًا لجميع رغبات المحتل الصهيوني، وتقنينًا لما فرضه بالقوة على الأرض خلال السنوات الماضية، وهو ما يعد التفافًا على الحقوق التاريخية للشعب الفلسطيني التي أقرها المجتمع الدولي وقرارات الشرعية الدولية وتمسكت بها الحكومات العربية منذ عقود".

وأضاف: "وإذ تؤكد نقابة الصحفيين المصرية دعمها الكامل لحقوق شعبنا الفلسطيني في قيام دولته ذات السيادة الكاملة على أرضه التاريخية بعاصمتها القدس الشرقية، تشدد على رفض أي تنازل جديد، وتطالب الحكومات والشعوب والنخب العربية بالتصدي لهذه المؤمراة بشكل واضح".

وقال: إن النقابة إذ تدعم القرار الفلسطيني المنحاز للثوابت الوطنية والقوى الداعمة الرافضة ل صفقة القرن ، تدعو الفصائل الفلسطينية كافة إلى نبذ خلافاتها، وتدعو العواصم العربية إلى التوقف عن تغذية تلك الخلافات، كما تدعو الشعوب والحكومات العربية، إلى دعم كل أشكال المقاومة بدءا من مقاومة التطبيع ومرورا بكل الفعاليات التي تعلن رفضها لتلك الصفقة، وتطالب بالتصدي لكل المحاولات الرامية لتصفية القضية الفلسطينية.

وجددت النقابة دعوتها إلى جميع النقابات والمنظمات العربية للإعلان عن رفض وإدانة كافة أشكال التطبيع المهني أو الشخصي مع المحتل الصهيوني الغاصب".

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]