سفير طوكيو بالقاهرة يكشف سر نجاح المدارس " المصرية – اليابانية"

30-1-2020 | 12:59

سفير اليابان بالقاهرة خلال تدريب معلمي المدارس المصرية –اليابانية

 

محمود سعد دياب

شهد سفير اليابان بالقاهرة نوكي ماساكي، تدريب معلمي المدارس المصرية – اليابان ية (EJS)، والذي عقد بمدينة مبارك التعليمية، بمدينة السادس من أكتوبر، وهو التدريب الذي استفاد منه 300 معلم من معلمي المدارس المصرية – اليابان ية الجدد موزعين على 40 مدرسة من جميع أنحاء مصر، بهدف تعليم هؤلاء المعلمون من الخبراء والمتخصصين اليابان يين والمصريين، أهداف ومفاهيم ومعارف التعليم على الأسلوب اليابان ي، وبصفةٍ خاصة "التوكاتسو" أو الأنشطة الخاصة بطريقةٍ فعالة.

وقال بيان صادر عن السفارة اليوم الخميس، إن السفير نوكي قد شهد إحدى المحاضرات التي تركز على إدارة المدرسة والتعاون بين المدرسة والمجتمع المحلي و أولياء الأمور ، مضيفا أن قاعة المحاضرات كانت ممتلئة بالمعلمين، وأنه لمس اهتمامهم الشديد بالتدريب، حيث تم طرح العديد من الأسئلة على المدرب.

وأكد السفير خلال كلمته التي وجهها للمشاركين على النقاط الثلاثة التالية فيما يتعلق بخصائص المدارس المصرية – اليابان ية (EJS).

حيث قال، إن جوهر التعليم على الأسلوب اليابان ي يكمن في اتباع النهج الشمولي من أجل النمو الشامل "للشخصية المتكاملة" للأطفال.

مضيفا أن التعليم على الأسلوب اليابان ي يهدف إلى تنمية الأخلاق ومهارات التعامل مع الآخرين، بما في ذلك التعاون والصداقة والانضباط والإحساس بالمسئولية، إلى جانب المهارات الأكاديمية، بالتركيز على تنمية القدرة على التفكير وإيجاد الحلول، وليس فقط حفظ الحقائق والأرقام.

وأشار السفير إلى أن القيام بأنشطة النظافة له معنى وأثر مفيد، حيث إنه في اليابان ، يُعتبر التنظيف نشاطًا جماعيًا أساسيًا في المجتمع، بما في ذلك المدارس والمكاتب والمصانع.

وأوضح أنه خلال القيام بعملية التنظيف والكنس جنبًا إلى جنب مع زملاء الصف، يمكن للأطفال أن يتعلموا التعاون مع بعضهم البعض، كما يمكنهم تطوير إحساسهم بالمسئولية والوعي القومي والمواطنة، بالإضافة إلى أن الحفاظ على النظافة مفيد أيضًا من أجل صحة الأطفال ونظافتهم.

وأكد أن مشاركة أولياء الأمور مرحب بها ويتم الحث عليها في المدارس المصرية – اليابان ية، حيث يُتوقع من الآباء و أولياء الأمور دعم الأنشطة المدرسية من خلال القيام بأعمال تطوعية تصل مدتها إلى 20 ساعة في السنة الدراسية.

ونحن نؤمن بأن التعاون بين المدرسة و أولياء الأمور هو سر ومفتاح نجاح المدارس المصرية – اليابان ية.

وأضاف أن مثل هذه الخصائص والخبرات الخاصة بالتعليم المدرسي اليابان ي من المتوقع أن تساهم في بناء مستقبل أكثر إشراقًا بالنسبة للأطفال المصريين، ومن ثم المجتمع المصري.

وأعرب عن تطلع حكومة اليابان إلى مواصلة العمل مع شعب مصر من أجل نجاح مشروع المدارس المصرية – اليابان ية والاستمرار في نشر التعليم على الأسلوب اليابان ي.


تدريب معلمي المدارس المصرية – اليابان ية


تدريب معلمي المدارس المصرية – اليابان ية


تدريب معلمي المدارس المصرية – اليابان ية


تدريب معلمي المدارس المصرية – اليابان ية

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]