رويترز: إتش.إس.بي.سي يدرس التخارج من تركيا

29-1-2020 | 19:30

بنك إتش.إس.بي.سي

 

رويترز

قالت مصادر مطلعة إن بنك إتش.إس.بي.سي يدرس بيع أنشطته في تركيا وسط مخاوف حيال عملة البلاد المتقلبة والآفاق الاقتصادية.


وأضافت المصادر أن البنك يسعى أيضا، في إطار إجراءات أوسع لخفض التكاليف تحت قيادة رئيسه التنفيذي المؤقت نويل كوين ، إلى بيع أو تقليص عملياته في بعض الأسواق.

وقالت إن هذه الأسواق تشمل دولا لديه فيها عمليات صغيرة الحجم تواجه صعوبات للمنافسة مع منافسين محليين، بما في ذلك أرمينيا واليونان وسلطنة عمان.

وامتنعت متحدثة باسم إتش.إس.بي.سي عن التعقيب.

وقالت المصادر إن إتش.إس.بي.سي سيسعى إلى بيع أنشطته المصرفية في تركيا إذا تمكن من العثور على مشتر محلي، مضيفة أنه لم يتم حتى الآن اتخاذ قرار نهائي.

وسيكون انسحاب البنك من تركيا ، التي بدأ العمل فيها عام 1990، من بين أكبر عمليات تخارجه من بلد في السنوات الأخيرة بينما يقلص إمبراطوريته التي كانت تمتد يوما ما حول ال عالم .

وبحسب بيانات من اتحاد المصارف في تركيا ، قلص إتش.إس.بي.سي بالفعل وجوده من حوالي 315 فرعا ونحو ستة آلاف موظف في عام 2013 إلى نحو 80 فرعا و2000 موظف في سبتمبر العام الماضي.

وفي السنوات القليلة الماضية، أصبحت تركيا دولة تمثل مشكلة ل إتش.إس.بي.سي في ظل تضرر عوائده بفعل تقلبات الليرة ومشكلات اقتصادية، وحذر البنك في تقريره السنوي لعام 2018 من زيادة متوقعة في خسائر القروض هناك.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]