تأجيل محاكمة المتهمين في انفجار خط بترول إيتاي البارود إلى 22 فبراير المقبل

29-1-2020 | 17:17

محاكمة

 

البحيرة- ياسر زيدان

قررت الدائرة الثانية بمحكمة جنايات دمنهور المنعقدة بمبنى محكمة إيتاي البارود الجزئية، برئاسة المستشار جمال طوسون، تأجيل محاكمة المتهمين في قضية حريق خط البترول بإيتاي البارود، إلى جلسة 22 فبراير المقبل لسماع مرافعة النيابة والدفاع.


استمعت المحكمة خلال جلسة، اليوم الأربعاء، إلى عدد من شهود الإثبات، منهم المقدم محمد حنفى مفتش مباحث إيتاى البارود، و7 من المسئولين بشركة أنابيب البترول.


كانت النيابة العامة أحالت 10 متهمين فى القضية إلى المحاكمة، بتهمة التخريب العمدى لخط أنابيب البترول بقرية الماسورة في إيتاى البارود، بغرض سرقة كميات من المواد البترولية، ما أدى لاشتعال النيران من مصدر مجهول نتيجة التسريب البترولى لبنزين 95 من الخط، ونتج عن ذلك وفاة 9 وإصابة 11 آخرين.

ووفقا لبيان أصدره مكتب النائب العام فى وقت سابق، كشفت تحقيقات النيابة العامة عن اتفاق المتهمين على سرقة المواد البترولية من خط أنابيب طنطا- دمنهور المار بأرض عزبة المواسير بإيتاي البارود، ولذلك استأجروها في غضون شهر أكتوبر الماضي، ونقلوا مواسير إليها، ونقبوا في الأرض حتى ثقبوا الخط، وركَّبوا محبسًا عليه، ثم دأبوا على سرقة مواد مارة فيه، وفي صباح يوم 13 نوفمبر الماضي، حاول أحدهم تركيب محبسٍ آخر فتهتك عازل الخط، وبدأ تسرب المواد حتى خرج الأمر عن سيطرتهم، ففروا هاربين، واشتعلت النيران نتيجة تسرب الوقود إلى مصرف واختلاطه بالماء، ومع تصاعد الأبخرة اشتعلت النيران لتحرق أجساد السارقين والمارين بالصدفة، ما أدى إلى وفاة 9 أشخاص وإصابة 11 آخرين، وأتلفت ممتلكات ومزروعات وقدرت شركة أنابيب البترول خسارتها بنحو مليونين و500 ألف جنيه.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]