العربي يبحث سبل التعاون لدعم العلاقات التجارية والاستثمارية بين مصر والبرازيل

29-1-2020 | 15:52

إبراهيم العربي، رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية

 

سلمى الوردجي

استقبل إبراهيم العربي، رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية ورئيس غرفة القاهرة، وروبنز حنون، رئيس الغرفة التجارية العربية البرازيلية، لبحث سبل التعاون لدعم العلاقات التجارية والاستثمارية بين مصر والبرازيل خلال الفترة المقبلة.


يدرس الطرفان توقيع عدد من الاتفاقيات التي من شأنها زيادة التعاملات التجارية والصناعية والاستثمارية بين مصر والبرازيل، بشكل خاص وإفريقيا وعربيًا بصفة عامة، خلال مشاركة الجانب المصري في منتدى الأعمال العربي البرازيلي المنتظر تنظيمه بالبرازيل في 14 من إبريل المقبل.

ويضم الوفد المصري، ممثلين حكوميين ورجال أعمال في مختلف القطاعات، من بينها اتفاقية إنشاء مكتب لكل منهما لدى الآخر يتولى تنمية التبادل التجاري والصناعي والاستثماري واتفاقية لنقل تجربة الغرفة العربية البرازيلية في الدراسات ال اقتصاد ية للأسواق المستهدفة على مستوي كافة السلع.

واتفاقية لتفعيل خط ملاحي مباشر بين مصر والبرازيل، لتسهيل كافة التعاملات ال اقتصاد ية واتفاقية لاستخدام مصر للبرازيل كمدخل للشركات المصرية لسوق أمريكا الجنوبية، واستخدام مصر كمدخل للسوق بالوطن العربي واتفاقية بين اتحاد الغرف الإفريقية برئاسة إبراهيم العربي، والجانب البرازيلي لانشاء غرفة إفريقية برازيلية للتكامل مع الغرف الأخرى مثل الغرف المشتركة مع الصين وكوريا والدول العربية والاتحاد الأوروبي.

وتم الاتفاق على مشاركة مصر في المنتدى العربي البرازيلي المقبل، بعد مشاركتها الكبيرة في المنتدى الماضي، من خلال وفد ضم أكثر من 60 رجل أعمال من كبار ال اقتصاد يين المصريين، ولتعظيم الاستفادة من اتفاقية الميركسور.

ورحب رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية المصرية، بالمشاركة في المنتدى العربي البرازيلي لدعم العلاقات بين البلدين وإبرام اتفاقيات جديدة تفيد اقتصاد يات مصر والبرازيل والدول الإفريقية والعربية، خاصة في ظل الاصلاحات ال اقتصاد ية التي تقوم بها مصر، التي حسنت كثيرًا من المناخ التجاري والصناعي والاستثماري في مصر، وأدت إلى نمو ال اقتصاد القومي المصري.

وقال رئيس اتحاد الغرف التجارية، إن فتح قنوات وتعاون جديد بين مصر والدول الإفريقية والعربية والبرازيل، خطوة مهمة جديدة نحو تنمية التبادل التجاري والاستثماري المشترك، وفتح أسواق تجارية جديدة لكل منها لدى الأخرى، وهو ما يؤدي إلى دعم حقيقي ل اقتصاد هذه الدول.

كما أن الاتفاقيات الجديدة ستوفر معلومات عن كافة الأسواق والفرص الاستثمارية بها، وهو ما ينتج عنه إقامة استثمارات وشركات في القطاعات المختلفة هدفها تقوية ال اقتصاد يات لهذه الدول وزيادة العلاقات ال اقتصاد ية.

وشدد "العربي" على أن مصر تمر بمرحلة اقتصاد ية جديدة، وهي التحول الرقمي والشمول المالي، الذي يواكب التطورات العالمية في التنمية والتطوير، وهذا أيضًا عامل مهم لتقوية العلاقات مع كافة الدول اقتصاد يًا.

وأشار إلى أن اتحاد الغرف التجارية المصرية، يفتح ذراعيه للتعاون مع كافة الدول بشأن إقامة استثمارات مشتركة ورفع معدلات التبادل التجاري من خلال الطرق الحديثة في كافة التعاملات ال اقتصاد ية.

ومن جانبه أكد رئيس الغرفة التجارية العربية البرازيلية، أن التطور في الأنشطة في مصر والدول العربية وراء السعي إلى تنمية التعاملات التجارية والصناعية والاستثمارية، خاصة في ظل المدن الجديدة التي تم إنشاؤها مؤخرًا بالدول العربية مثل العاصمة الإدارية، ومحور قناة السويس، والفرص الاستثمارية المشجعه على جذب استثمارات برازيلية لمثل هذه المدن وغيرها سواء في مصر أو بعض الدول العربية.

وأكد على مشاركة اتحاد الغرف التجارية المصرية في منتدى الأعمال العربي البرازيلي، خطوة مهمة لدعم العلاقات ال اقتصاد ية الثنائية خاصة أنه سيتم على هامش المنتدى تنظيم معرض للمنتجات المصرية لفتح أسواق تجارية جديدة، كما أنه سيتم الاحتفال باليوم العربي في البرازيل في ظل وجود حوالي 12 مليون عربي بالبرازيل.

وكشف رئيس الغرفة التجارية العربية البرازيلية، عن أن المنتدى سيفتتحه الرئيس البرازيلي، بحضور أكثر من 10 وزراء برازيليين، وهو ما يؤكد قوة وضخامة هذا المنتدى وأهميته لدعم العلاقات المصرية العربية البرازيلية على المستويين الحكومي والقطاع الخاص.

الأكثر قراءة

[x]