تعرف على منطقة غور الأردن التي أعلن ترامب أنها تحت السيادة الإسرائيلية|صور

28-1-2020 | 23:52

غور الأردن

 

وكالات الأنباء

اعترف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالسيادة ال إسرائيل ية على منطقة غور الأدرن وفقا لخطته التي أعلنها للسلام في الشرق الأوسط، فما هي منطقة غور الأدرن وما هي حدودها؟


يضم غور الأردن الذي تقترح خطة السلام الأمريكية ضمه إلى إسرائيل ، سهولا زراعية غنية بمواردها المائية، وهو عبارة عن قطاع ضيق إستراتيجي يمثّل نحو 30% من مساحة الضفة الغربية المحتلة على طول الحدود مع الأردن.

وتنظر إسرائيل إلى هذه المساحة الواقعة بين نطاقين صحراويين على أنّها حيوية لأمنها.

وفي حال ضمته إسرائيل ، سيصير هذا السهل الحدود الشرقية للدولة العبرية، بما يزيد من المناطق الحدودية مع دولة الأردن التي وقّعت معها تل أبيب اتفاقية سلام في 1994.

ورغم اتفاق السلام، فإنّ غور الأردن سيكون من منظور الجيش ال إسرائيل ي منطقة عازلة قليلة السكان في حال تعرّضت إسرائيل لهجمات برية.

يعيش نحو 10 آلاف من أصل 400 ألف من مستوطني الضفة الغربية المحتلة، في غور الأردن، بحسب أرقام الحكومة ال إسرائيل ية ومنظمات غير حكومية.

كما يعيش هناك نحو 65 ألف فلسطيني، بما في ذلك سكان أريحا العشرين ألفا، بحسب منظمة بتسليم ال إسرائيل ية المناهضة للاستيطان.

ويعد الاستيطان في الضفة الغربية والقدس الشرقية غير شرعي من وجهة نظر القانون الدولي.

رغم ذلك، غيّرت الولايات المتحدة موقفها تجاه هذا الملف الحساس في نوفمبر، معتبرة أنّ المستوطنات لا تتعارض والقانون الدولي.

وتبسط إسرائيل سيطرتها بالفعل على جزء كبير من غور الأردن لوقوعه ضمن المنطقة "ج" في الضفة الغربية، طبقا لاتفاقات أوسلو التي تحدد منذ منتصف التسعينيات العلاقة بين السلطة الفلسطينية و إسرائيل .

وتمثّل المنطقة "ج" نحو 60% من مساحة الضفة الغربية.

وأعلن وزير الدفاع ال إسرائيل ي نفتالي بينت مؤخرا أن كل المنطقة "ج" إسرائيل ية وليس فقط غور الأردن.

يمتد غور الأردن من جنوب بحيرة طبرية وصولاً إلى شمال البحر الميت، وهي تعدّ إستراتيجية على صعيد الانتاج الزراعي والمخزون المائي.


غور الأردن


غور الأردن


غور الأردن


غور الأردن


غور الأردن


غور الأردن

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]