الأهالي يكشفون أسرار مقتل طفل على يد والدته بمصر القديمة | صور وفيديو

28-1-2020 | 17:55

الأهالي يكشفون أسرار مقتل طفل على يد والدته

 

أحمد فتح الباب

كشف الأهالي تفاصيل وأسرارًا جديدة في واقعة تجردت فيها ربة منزل من مشاعر الأمومة والإنسانية، وظلت تضرب نجلها صاحب الأربعة أعوام، حتى أصيب بإصابات متفرقة في جسده الضعيف وفارق الحياة متأثرًا بجراحه.

جرت أحداث تلك الواقعة بمنطقة مصر القديمة، وكشف الأهالي لـ"بوابة الأهرام" عن التفاصيل الكاملة للواقعة.

"معندهاش قلب"، بهذه الكلمات عبرت بائعة خضار عن حزنها، قائلة: "أنا عرفت الموضوع لأني بشتغل في السوق وكلنا فى حالة حزن من اللي حصل دي أم معندهاش قلب وتستاهل العقاب".

وأكملت البائعة:" خلال عملي هنا لاحظت أن المتهمة لا تعمل ولا تخرج من منزلها إلا للضرورة وأنها دائما تتشاجر مع زوجها الذي يعمل "سروجي سيارات" بالمنطقة، على أهون الأسباب لدرجة لافتة لاحظها جميع الجيران".

بينما يقول "يوسف"، أحد جيران المتهمة:"كنت متواجدا بالمنطقة وقوع الحادث حينما قتلت المتهمة ولدها الذي كانت نهايته متوقعة لنا لأنها لا تهتم ببكائه الدائم وعويله المستمر".

وعن سبب الوفاة يقول جار المتهمة "ضربت نجلها، بعصا خشبية قوية على رأسه وتم نقله إلى المستشفى غارقا في دمائه، وحرر زوجها محضرا في قسم شرطة مصر القديمة بمصرع نجله".

وأكمل:"مباحث القسم تمكنت من الوصول لسبب مصرع الطفل وتبين أن والدته هي السبب وراء ارتكاب الواقعة وكشفت الحقيقة التي حاول الزوج إخفاءها".

وعقب عمل تحريات المباحث حول الواقعة سجلت المتهمة اعترافات تفصيلة عن الجريمة واعترفت بأنها قتلت طفلها بيدها نتيجة كثرة بكائه وأنها تشعر بندم شديد على الجرم الذي اقترفته.


الأهالي يكشفون أسرار مقتل طفل على يد والدته


الأهالي يكشفون أسرار مقتل طفل على يد والدته


الأهالي يكشفون أسرار مقتل طفل على يد والدته


الأهالي يكشفون أسرار مقتل طفل على يد والدته


الأهالي يكشفون أسرار مقتل طفل على يد والدته


شاهد عيان يكشف أسرار مقتل طفل على يد والدته بمصر القديمة

مادة إعلانية

[x]