أخبار

رئيس جامعة القاهرة: تجديد الخطاب الديني أمرغير ممكن

28-1-2020 | 11:52

الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة

شيماء عبد الهادي

قال الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، إن مؤتمر الأزهر للتجديد هو منعطف هام في مسار الأزهر نحو التجديد، مشيرا إلى أن القول بأن الأزهر يحصر تجديد الخطاب الديني على نفسه هو أمر غير صحيح، والدليل مشاركة مؤسسات التعليم المدني بالمؤتمر.

وأضاف الخشت، خلال كلمته بمؤتمرالأزهر العالمي للتجديد في الفكر الإسلامي، الذي يعقده الأزهر، أن تجديد الخطاب الديني هو أمر غير ممكن؛ لأنه نصوص قديمة مرتبطة بتفسير النص الآلهي، مشيرا إلى أن الخطاب أنشئ لعصر غير عصرنا وتحديات مختلفة كما أن أغلبها نشأ في عصر الفتنة، وأن إنشا خطاب ديني غير ممكن دون إنشاء فكر ديني جديد.

وأوضح أنه "لابد من تطوير العقل الديني وفق متطلبات العصر، لافتا "مازلنا أسرى أفكار الاشعرية والمعتزلة وأن العقيدة الاشعرية تقوم في جزء كبير منها على أحاديث الأحاد".

وتابع: "لابد من تجديد علم أصول الدين، والتجديد يتطلب تغير طرق التفكير ورؤية العالم؛ من خلال تصحيح الصورة للقرآن الكريم أمام المجتمعات الغربية، والواقع الحالي للعلوم الدينية هو واقع ثابت قائم على النقل والاستنساخ، فنحن لانزال نعيش فترة فتنة سيدنا عثمان حتى الآن".

وأستكمل: "ندعو إلى تطوير العلوم الدينية وليس إنشاؤها من جديد، وأن هناك فرقا بين المذهب والمنهج، وأن التجديد يتطلب الخروج من الدائرة المغلقة من العلوم الإنسانية والاجتماعية".

ويعقد الأزهر الشريف هذا المؤتمر على مدار يومي الاثنين والثلاثاء 27-28 يناير 2020، يتضمن سبع جلسات نقاشية، تركز محاورها على أطر مفاهيم التجديد، وآلياته، وتفكيك المفاهيم المغلوطة، وقضايا المرأة والأسرة، ودور المؤسسات الدولية والدينية والأكاديمية في تجديد الفكر الإسلامي.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة