وزير الشئون الإسلامية بالسعودية: مؤتمر الأزهر للتجديد جاء في وقته لمواجهة تحديات الأمة

27-1-2020 | 15:48

وزير الشئون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالسعودية الشيخ عبداللطيف بن عبدالعزيز

 

شيماء الشافعى

أكد وزير الشئون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالسعودية الشيخ عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، أن مؤتمر الأزهر العالمي ل تجديد الفكر الإسلامي ، هو تعزيزٌ للوسطية والاعتدال ومكافحةٌ للغلو والتطرف بكافة أنواعه وأشكاله، وتجديدٌ يتوافق مع مقاصد الشريعة الإسلامية وأحكامها وما يتوافق مع القيم الإسلامية والعربية.


وقال فضيلته، إن مؤتمر الأزهر الشريف جاء في وقته حيث تواجه الأمة الكثير من التحديات التي تهدد أمن المنطقة واستقرارها وتعايش شعوبها، كما يأتي هذا المؤتمر في سياق الجهود الكبيرة التي يبذلها الأزهر الشريف وإمامه الأكبر في مجابهة الغلو والتطرف وترسيخ قيم السلام والتسامح.

وأضاف وزير الشئون الإسلامية بالمملكة السعودية، أن أوراق العمل والبحوث والمناقشات لكبار العلماء والباحثين في مختلف محاور المؤتمر وجلساته التي ستخرج بإذن الله تعالى نتائج وتوصيات نوعية؛ ستنعكس إيجابًا على واقع المسلمين في قضايا التجديد في العلوم الإسلامية المختلفة ومواجهة الفكر التكفيري المتطرف، وتفعيل المؤسسات الدينية بما يسهم في ترسيخ التعاون الإنساني بين أتباع الأديان والمعتقدات، ومعالجة المشكلات الفكرية واستثمار القوى البشرية في التنمية الاقتصادية والنهضة الحضارية.

وأشار "آل الشيخ" أن المملكة العربية السعودية تولي هذه القضايا التي يتناولها المؤتمر أهمية قصوى وقد حققت نجاحات نوعية في تحقيقها، وأن من أهم أولوياتها تجديد الخطاب الديني وترسيخ مفاهيم الوسطية والاعتدال ومواجهة التطرف والغلو والإرهاب، وترسيخ ثقافة الحوار.

ويعقد الأزهر الشريف هذا المؤتمر على مدار يومي الإثنين والثلاثاء 27-28 يناير 2020، بحضور نخبة من كبار القيادات والشخصيات السياسية والدينية البارزة على مستوى العالم، وممثلين من وزارات الأوقاف ودور الإفتاء والمجالس الإسلامية من 46 دولة من دول العالم الإسلامي، لبحث ومناقشة أطر مفاهيم التجديد، وآلياته، وتفكيك المفاهيم المغلوطة، وقضايا المرأة والأسرة، ودور المؤسسات الدولية والدينية والأكاديمية في تجديد الفكر الإسلامي .

الأكثر قراءة

[x]