براءة لاعب أسوان.. تعرف على أسماء المحكوم عليهم في "ولاية سيناء"

27-1-2020 | 14:17

حمادة السيد لاعب أسوان

 

فاطمة فؤاد عمار

قضت محكمة جنايات القاهرة ، المنعقدة بمجمع محاكم طرة، اليوم الإثنين، بمعاقبة 8 متهمين ب السجن المؤبد ، و٣ متهمين ١٥ سنة، و٤ متهمين ١٠ سنوات، و٤ متهمين ٧ سنوات، و١٧ متهمًا بالسجن ٣ سنوات، ومتهم بالسجن سنة، و براءة ٧ متهمين من بينهم حمادة السيد لاعب أسوان في قضية " ولاية سيناء ".

ضمت القائمة المحكوم عليها بالمؤبد أسماء: حاتم عبدالفضيل، ومحمد عبدالمحسن، ومحمد إبراهيم، وعبدالله محمد، ومحمد على السيد نبهان، ومحمد سعيد، وزهير أحمد، ويحيي محمود.

فيما صدر ضد علي أحمد، وأحمد موافي، وأحمد غزال، حكم بالسجن المشدد 15 سنة، ومعاقبة كل من عبدالحي إبراهيم حسين حسين، وسامح حامد، ومحمد جودة، وأحمد شعبان بالسجن المشدد 10 سنوات، وبمعاقبة محمد حامد، ورضا فتحي، وأحمد محمد، وأحمد عبدالله، بالسجن المشدد 7 سنوات.

كما شمل الحكم معاقبة على محمد حسن، وأيمن موسى، وسيف الدين بن كمال، ومحمد بدوي، ومحمد عادل، وياسر علاء، والسيد محمد شرباص، ومحمد صابر، ومحمد أحمد، وجمعة محمد، وأحمد ماهر، وعبدالفتاح محمد، وأحمد إبراهيم شويخة، وعليوة الموجي، ومحمد محمود موسى، وأحمد اكرم، واحمد محمد، بالسجن المشدد 3 سنوات.

ومعاقبة عمرو محمد، بالحبس مع الشغل لمدة سنة وتغريمه ألف جنيه.

وبراءة كل من عبدالرحمن محمد، و حمادة السيد عبدالعليم ( لاعب أسوان )، وأحمد محمد السيد، وحامد عبدالدايم، ومحمد خالد، وأحمد محمد، ومحمد أبو بكر.

عقدت الجلسة برئاسة المستشار برئاسة المستشار محمد سعيد الشربيني وعضوية المستشارين وجدي عبد المنعم والدكتور علي عمارة بسكرتارية أحمد مصطفى ووليد رشاد ومحمد الجمل.

بدأت المحكمة جلسة حكمها بتلاوة الآية الكريمة : " وَمِنَ النَّاسِ مَن يُعْجِبُكَ قَوْلُهُ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيُشْهِدُ اللَّهَ عَلَىٰ مَا فِي قَلْبِهِ وَهُوَ أَلَدُّ الْخِصَامِ"، واستهلت المحكمة كلمتها بالتأكيد على أن الجماعات الإرهابية بمختلف مسمياتها تبذل وسعها في استباحة الدماء والقتل والتخريب والإفساد والدمار، تناست قول النبي الكريم :"من حمل السلاح علينا فليس منا".

واختتمت كلمتها بأنها تهيب برجال الدين والمسئولين كل في مجاله وميدانه، بمواجهة هذا الفكر المتطرف، مواجهة شاملة، وعدم السماح لتلك الجماعات بنشر دعواها الفكرية خارج إطار القانون، وتجفيف منابع تمويلها، وسرعة سن القوانين الرادعة، وإعادة النظر في الإجراءات لتحقيق العدالة الناجزة.

وتؤكد المحكمة أن تطبيق القانون وتحقيق العدل هو السبيل الوحيد لتحقيق الأمن والأمان والاستقرار للوطن وشعوب العالم قاطبة.

مادة إعلانية

[x]