"الشورى" يتلقى 1000 توقيع من الصحف القومية ضد أعمال لجنة اختيار رؤساء التحرير

31-7-2012 | 15:35

 

جمال عصام الدين

تلقى مجلس الشورى، اليوم الثلاثاء، مذكرة تحمل توقيع نحو 1000 من الصحفيين العاملين بعدد من المؤسسات الصحفية القومية، يعترضون فيها على أعمال اللجنة التي شكلها مجلس الشورى لاختيار رؤساء تحرير الصحف القومية ، وقدم مجموعة من الصحفيين المذكرة إلى مكتب الدكتور أحمد فهمي، رئيس المجلس بعد تعذر مقابلته.


ضم الوفد 10 من صحفيي المؤسسات القومية، وفى البداية رفض مكتب رئيس مجلس الشورى استلام التوقيعات، ما دفع الوفد إلى مغادرة المجلس وترك التوقيعات مع أحد الصحفيين الذين يقومون بتغطية نشاط مجلس الشورى، حيث قام بتسليمها لمكتب رئيس المجلس.

وطالبت المذكرة التي حمل أغلب توقيعاتها صحفيون من مؤسسات الأهرام وال أخبار والجمهورية وروزاليوسف، ومجلة أكتوبر، بضرورة الوقف الفوري لأعمال هذه اللجنة بسبب آلية عملها التي قالوا إنها تكرس التبعية للسلطة.

وأكد الموقعون على المذكرة أنه تبين لهم أن أعمال هذه اللجنة "صورية"، وأن هناك جهة أخرى هي التي تتحكم بشكل وصفوه بـ"السري"، في اختيار رؤساء التحرير، وأن الدليل على ذلك انسحاب كل من الكاتب صلاح منتصر، ونائب مجلس الشورى مجدي المعصراوي، وتقديم استقالتيهما من أعمال اللجنة بسبب ما استشعراه من أسلوب اللجنة.

وطالبت المذكرة أن يكون مجلس نقابة الصحفيين مفاوضا رئيسيا بشأن الآليات والمعايير التي يجب أن توضع من أجل اختيار رؤساء التحرير، ورفض الموقعون على المذكرة الطريقة والآلية التي يتم بها اختيار رؤساء التحرير، مطالبين بوقف هذه الحركة لأنها - بحسب المذكرة - ستفجر الأوضاع داخل المؤسسات القومية.

يذكر أن مجلس الشورى، قد شكل لجنة لاختيار رؤساء الصحف القومية ، لكنها قوبلت باعتراضات من نقابة الصحفيين والمجلس الأعلى للصحافة، وعدد كبير من الصحفيين.

مادة إعلانية

[x]