حفيدة نيلسون مانديلا: ليس سهلا أن تكون حفيدا لمانديلا.. والزعيم لم يكن فاسدا

25-1-2020 | 19:16

نادليكا نيلسون مانديلا

 

كتب - منة الله الأبيض

التقى جمهور معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته الـ51، بالكاتبة الإفريقية نادليكا مانديلا، حفيدة الزعيم الإفريقي نيلسون مانديلا ، وهي تعرف نفسها بأنها "أول الأول الأول"، لأنها أول حفيدة للزعيم الإفريقي من أول أبناء نيلسون مناديلا لأولى زوجاته، وذلك في اللقاء الفكري الثاني، اليوم السبت، وأدار الحوار الدكتور أيمن بكر.

وقالت إنها وجهت عام ٢٠١٧ نقدا شديدا لحزب المؤتمر الرطني الافريقي الذي أسسه نيلسون مانديلا لكن أقول إن هذا التحول وفاء لمباديء نيلسون نانديلا.

في بداية حديثها، قالت الكاتبة نادليكا مانديلا، عن زيارتها لمصر، إنها أول زيارة لها في القاهرة ، إذ كانت تتمنى أن تزور مصر في وقت مضى، للتعرف على مصر وحضارتها وآثارها التي لطالما شاهدتها من قبل عبر الوسائط المتعددة، لكنها حريصة في هذه الزيارة على التعرف على القاهرة القديمة، وحضارتها العريقة.

تحدثت "نادليكا" عن علاقة جدها بالأسرة وعوامل التأثير والتأثر، وقالت "حياة الأسرة والعائلة ليست مرفهة، ذلك التصور وهم وكذبة كبيرة أن تكون مرفه لأنك حفيد زعيم سياسي ومناضل كبير، لم تكن حياتنا سهلة، إذ لم يستخدم جدي نفوذه أو سيطه لمساعدة أبنائه أو أحفاده".

وأضافت: " لم يكن جدي فاسدا ليساعد أبناءه وعائلته ويتوسط لهم للحصول على منح وامتيازات ووظائف، فقد عشنا حياة صعبة، وعادة أؤمن بأن الأيقونة السياسية لا تساعد عائلاتها على انهم يعيشوا حياة سهلة".

ورأت "نادليكا" أن يكون شخص حفيد لزعيم سياسي مثل نيلسون مانديلا ، فهو سلاح ذو حدين، وقالت: "أنا هنا معكم لأنني حفيدة نيلسون مانديلا ، ليس لشخصي المتواضع، فقد عشت مشردة وفي معظم حياتي كان جدي في السجن عندما كنت في الخامسة والعشرين من عمري".

مادة إعلانية

[x]