طهران تندد بترحيل الولايات المتحدة "طالب إيراني"

25-1-2020 | 16:47

عباس موسوي المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية

 

الفرنسية

نددت إيران اليوم السبت بالتعامل "غير القانوني وغير الإنساني" بحق مواطنيها من قبل حرس الحدود في الولايات المتحدة، وذلك بعدما أشارت وسائل إعلام أمريكية إلى ترحيل طالب إيران ي على الرغم من حيازته تأشيرة دخول.


وأعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية ال إيران ية عباس موسوي، في بيان، أنّ "هذه الاجراءات عنصرية وغير مقبولة قانونيا وتتعارض مع المواثيق الدولية لحقوق الانسان"، وفقا لوكالة الأنباء الرسمية "إرنا".

وأشارت وسائل إعلام أمريكية الإثنين إلى أنّ طالباً إيران ياً كان متجهاً إلى جامعة بوسطن (شرق) ألغيت تأشيرة دخوله في مطار المدينة، وقرر مسئولون في دائرة الهجرة ترحيله.

وقال موسوي في ما بدا أنّه إشارة إلى حالات أخرى، إنّ "حرس الحدود (الأمريكي) يقوم باستجواب (هؤلاء الأشخاص) حول توجهاتهم السياسية والدينية ويقوم بالدخول إلى حساباتهم الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي".

بلغ التوتر بين طهران وواشنطن أوجه بعد مقتل الجنرال ال إيران ي النافذ قاسم سليماني بضربة جوية أمريكية في بغداد 3 يناير.

وفي سياق الرد، أطلقت إيران في 8 يناير الجاري صواريخ باتجاه قاعدتين عراقيتين يتمركز فيهما جنود أمريكيون. وأكد البنتاغون الجمعة إصابة 34 جنديا أمريكيا بارتجاج في الدماغ إثر الهجوم الذي تعرضت له قاعدة عين الأسد.

واعتبر موسوي أنّ ترحيل طالب إيران ي يندرج "في إطار سياسات العداء التي تنتهجها الإدارة الأمريكية ضد إيران " والتي تمظهرت أخيرا "بإيذاء الايرانيين عند الحدود الأمريكية".

وحذر الولايات المتحدة من أنّه بالإمكان متابعة هذا السلوك "من خلال منظمات حقوق الإنسان"، من دون إعطاء تفاصيل إضافية.

[x]