فريق مصري يكتشف بكتيريا مقاومة للمضادات الحيوية لدى الكلاب

24-1-2020 | 20:13

الدكتور حازم رمضان

 

الدقهلية - منى باشا

أعلنت جامعة المنصورة، عن عثور فريق مصري على جين بكتيريا الإيشيريشيا القولونية "إي –كولاي" فائقة المقاومة للمضادات الحيوية، في الكلاب لأول مرة في مصر، والتي تتشارك بعض الخواص الجينية مع نظيرتها المكتشَفة لدى الإنسان.


وأوضح بيان جامعة المنصورة، "بالرغم من أن احتمالات انتقال عدوى الأمراض عبر الاختلاط المباشر وغير المباشر مع الحيوانات الأليفة أصبحت حقيقة علمية موثقة، ومنذ سنوات لكن معدل الخطورة هذا يزداد كثيرًا عندما تنقل تلك الحيوانات إلى الإنسان جينات سلالات من بكتيريا مقاوِمة للمضادات الحيوية".

وقال الدكتور حازم رمضان الأستاذ المساعد بقسم الأمراض المشتركة بكلية الطب البيطري جامعة المنصورة، والباحث بالمركز القومي الأمريكي لأبحاث الدواجن التابع لوزارة الزراعة الأمريكية (USDA-ARS)، إنه جرى التأكد من أن هذا النوع من البكتيريا يتشارك بعـض الخواص الجينية مع نظيره المكتشَف لدى الإنسان في مصر، مما يمثل خطورةً كبيرةً على الصحة العامة، وتم نشر تلك النتائج بدورية "الأمراض المشتركة والصحة العامة" (Health Public and Zoonoses) أواخر شهر ديسمبر 2019، بعد نجاحهم في تحديد مسودة الجينوم الكامل لهذه البكتيريا، التي جرى عزلــها مــن عينات مأخوذة من كلٍّ من الإنسان والكلاب في مصر، كما نجح أيضًا في تحديد الارتباط الجيني لهذه العزلات.

ولفت إلى أنه خلال الفترة من ديسمبر 2015 إلى أغسطس 2016، جمع الفريق 235 عينةً من الإنسان (عينة البول)، و332 عينة من الكلاب في مدينة المنصورة المصرية، واستخرج الباحثون من تلك العينات 170 عزلةً بكتيرية بواسطة الطرق التقليدية لزراعة البكتيريا، وتَبيَّن أن 165 منها كانت لبكتيريا الإيشيريشيا القولونية، أو كما تُعرف أيضًا بالإشريكية القولونية.

واستنادًا إلى اتفاقية التعاون البحثي بين جامعة المنصورة ووزارة الزراعة الأمريكية، تم تحليل العينات في مختبرات المركز القومي الأمريكي لأبحاث الدواجن، وتبين من النتائج الأولية وباختبار حساسية هذه العزلات لعدد 24 مضادًّا حيويًّا، أن جميع العزلات الـ165 كانت مقاوِمة للمضادات الحيوية من الجيل الثالث لمركبات "السيفالوسبورين" وعلى رأسها عقار "سيفوتاكسيم" (Cefotaxime)، وكانت نسبة كبيرة من العزلات فائقةَ المقاومة للمضادات الحيوية أي تُظهر على الأقل مقاومة لثلاثة مضادات حيوية تنتمي إلى مجموعات دوائية مختلفة.

وأشار إلى أن أخطر ما توصلت إليه الدراسة أن 9 عزلات (2 من الإنسان و7 من الكلاب) من الـ165 كانت مقاوِمة لفئة من المضادات يُطلق عليها "الكاربابينيم" (Carbapenems) وهو أحد مضادين حيويين يُعَدان خط الدفاع الأخير لدى البشرية ضد أنواع البكتيريا فائقة المقاوِمة للمضادات الحيوية، وخاصةً سالبة الجرام منها في حين يُطلق على الآخر كوليستين (colistin) ويُعرفان بين المتخصصين بالملاذ الأخير.

مادة إعلانية

[x]