المنتخب الأوليمبى "يكون أو لا يكون" أمام نيوزيلاندا في لقاء الفرصة الأخيرة غدًا بالأوليمبياد

28-7-2012 | 16:22

 

لندن:أيمن أبوعايد

يلتقى المنتخب الاوليمبى لكرة القدم ونظيره النيوزيلاندى فى الواحدة بعد الظهر غد الأحد، بتوقيت القاهرة (الثانية عشر بتوقيت لندن) وذلك على ملعب أولد ترافورد ملعب نادى مانشستر يونايتد، فى الجولة الثانية من المجموعة الثالثة التى يلتقى فبها منتخبا البرازيل وبيلا روسيا.


يسعى المنتخب الأوليمبى بقيادة هانى رمزى إلى تحقيق الفوز من أجل الإبقاء على فرص المنتخب فى التأهل للدور الثانى خاصة بعد خسارته غير المستحقة أمام البرازيل فى المباراة الافتتاحية للمجموعة، ويخوض المباراة بالتشكيل الذى انتهى عليه لقاء البرازيل، حيث بات فى حكم المؤكد أن يبدأ محمد صلاح المباراة بعد أن كان قد أحدث الفارق فى أداء المنتخب فى الشوط الثانى من لقاء البرازيل بالاضافة إلى النجوم الكبار أبوتريكة وفتحى ومتعب ومعهم الشناوى وحجازى النينى وإسلام رمضان ومحمود علاء وشهاب الدين أحمد وحسام حسن.

يدخل المنتخب الأوليمبى المباراة رافعاً شعار "لا بديل عن الفوز من أجل التعويض والاستمرار فى المنافسة"، ويعلم هانى رمزى بأن المباراة صعبة نظراً لخسارة نيوزيلاندا أمام بيلا روسيا بهدف دون رد فى المباراة الأولى خاصة وأن ما يميز الفريق النيوزيلندي هو البنيان الجسمانى والقوة والسرعة.

وأكد هانى رمزى أنه واثق فى فريقه على تخطى هذه المباراة والصعود إلى الدور التالى، وقد عقد رمزى اجتماعاً مع اللاعبين قبل مران اليوم قال فيه إنه فخور بهم وسعيد بما قدموه من أداء فى مباراة البرازيل وعليهم أن ينسوا تلك المباراة وكأنهم يشاركون فى أول مباراة حيث إن الفوز على نيوزيلاندا وبيلا روسيا يضمن لهم التأهل، وطالب اللاعبون باستعادة نفس الروح والإصرار التى كانوا عليها فى الشوط الثانى والابتعاد عن الأخطاء التى وقعوا فيها فى مباراة البرازيل حتى يمكن لهم التأهل.

وكان المنتخب الأوليمبى قد أدى مرانا خفيفا أمس عقب الوصول إلى مدينة مانشيستر نتيجة إرهاق اللاعبين من السفر فيما أدى أمس مرانه الرئيسى فى نفس توقيت المباراة وركز خلاله على بعض الجمل التكتيكية ومعالجة بعض الأخطاء الفنية، وقد أدى أبوتريكة وأحمد فتحى وأحمد حجازى تدريباً خفيفا ..الأول والثانى لشعورهما بالإجهاد والثالث نتيجة إصابته بكدمة، ولكنهم سيشاركون فى المباراة، كما ظهر الشناوى بمعنويات عالية بعد إشادة مدربه فكرى صالح بما قدمه فى مباراة البرازيل ورفض تحميله المسئولية عن الأهداف الثلاثة وقال إنها نتيجة ابتعاد اللاعب وعدم مشاركته فى المباريات.

مادة إعلانية

[x]