وفد تونسي يزور ليبيا لاستلام ستة من أيتام الجهاديين

23-1-2020 | 19:39

الهلال الأحمر الليبي - صورة ارشيفية

 

أ ف ب

زار وفد رسمي تونس ي، اليوم الخميس، مدينة مصراتة غرب ليبيا بغرض استلام ستة أطفال أيتام لآباء جهاديين قتلوا في 2016، في مدينة سرت المعقل السابق لتنظيم داعش في ليبيا ، وفق ما أعلن الهلال الأحمر الليبي .

وكان الهلال الأحمر الليبي تكفل بهؤلاء الأطفال الستة الذين تتراوح أعمارهم بين 3 و12 عاما، مع عشرات الأطفال من جنسيات أخرى، وآواهم في مركز استقبال بمصراتة المدينة الواقعة على بعد 240 كلم غرب سرت.

وأوضح في بيان أن الأطفال الستة سيعودون اليوم إلى تونس .

من المنتظر أن يصل الأطفال ليل الخميس إلى تونس على أن يتسلمهم أفراد من عائلاتهم، وفقا لوزارة الخارجية ال تونس ية.

وكانت الشرطة ال تونس ية زارت المكان قبل عام لأخذ عينات حمض نووي ريبي للأطفال للتأكد من جنسياتهم قبل إعادتهم إلى تونس .

ونددت منظمات غير حكومية بينها هيومن رايتس ووتش، ببطء الاجراءات.

وتؤكد "جمعية انقاذ ال تونس يين العالقين بالخارج" أن الأطفال يتامى الأب والأم وسيتكفل بهم أجدادهم أو أحد أفراد عائلاتهم.

يقول محمد إقبال بن رجب رئيس المنظمة لفرانس برس "يجب أن يخضع الأطفال إلى مراقبة طويلة المدى...ويجب إعانتهم وإعادة إدماجهم في المدارس". تعتبر المنظمة أن تسليم الأطفال هو "مرحلة أولى" قبل إعادة 36 آخرين مصحوبين بأمهاتهم لا يزالون عالقين في ليبيا .

يذكر أن عدد الجهاديين ال تونس يين في السنوات الأخيرة اعتبر بين الأكبر في العالم. وتحدثت السلطات في تونس عن ثلاثة آلاف مواطن قاتلوا خارج البلاد ضمن تنظيمات جهادية. وقدر فريق عمل للأمم المتحدة عدد الجهاديين ال تونس يين بأكثر من خمسة آلاف.

وانضم عدد كبير منهم لتنظيم الدولة الإسلامية في معقله السابق في سرت، وذلك قبل استعادة السيطرة على المدينة في ديسمبر 2016 من قوات حكومة الوفاق الوطني التي مقرها طرابلس بعد أشهر من المعارك العنيفة.

وسيطرت قوات المشير خليفة حفتر التي تقاتل قوات حكومة الوفاق برئاسة فائز السراج على سرت في 6 يناير الحالي.

[x]