حالة من الحزن تخيم على معرض الكتاب بعد وفاة "محمد حسن خليفة"

23-1-2020 | 19:33

محمد حسن خليفة

 

أميرة دكروري

حالة من الحزن خيمت على معرض القاهرة للكتاب اليوم الخميس، عقب وفاة الكاتب الشاب محمد حسن خليفة ، بعد تعرضه إلى الإغماء إثر أزمة قلبية، ووفاته بعد نقله بمستشفى الدفاع الجوي.


" محمد حسن خليفة " هو كاتب شاب في الثالثة والعشرين من عمره، شارك في مهرجان الشارقة بمسرحية شعرية حازت على تنويه لجنة التحكيم، وكان من المقرر أن يوقع مجموعته القصصية الأولي "إعلان عن قلب واحد" الصادرة عن دار كنزي غدًا بمعرض الكتاب، وهو يعد من أبرز "البوك يوتيوبرز" المعروفين.

يقول الشاعر أحمد عايد ، إنه صديق خليفة ويعرفه منذ وقت طويل فهو شاب طموح وشغوف بالكتابة كان من ضمن المنظمين لمعرض الدقي للكتاب، كما كان له العديد من الأنشطة بالوسط الأدبي ككتابة قراءات عن الكتب في العديد من المنصات المختلفة، وكتابته للأدب إلى جانب دراسته.

وقال عايد إن والد خليفة كان يشجعه على الدراسة أكثر من الالتفات للأدب ولهذا وجه خليفة الإهداء في روايته القصصية الأولى إليه قائلًا "إلى أبي العزيز رحمه الله".

وقال محمد صلاح مدير دار كنزي للنشر إن خليفة كان من أكثر الأشخاص المجتهدة والمهذبة وإن فقدانه هي خسارة حقيقية.

وقد نعت وزارة الثقافة والهيئة المصرية للكتاب وإدارة معرض القاهرة الدولي للكتاب ، الكاتب الشاب محمد حسن خليفة في بيان لها صباح اليوم.

اقرأ ايضا:

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]