هاني عازر: مشاكل مصر لن تحل في يوم واحد.. وأنفاق بورسعيد والإسماعيلية نفذت بأحدث تكنولوجيا | صور

23-1-2020 | 19:07

المهندس هاني عازر، خلال مشاركته في ندوته بمعرض القاهرة للكتاب

 

منة الله الأبيض

تحدث المهندس هاني عازر ، خلال مشاركته في ندوته بمعرض القاهرة للكتاب، عن عملية بناء محطة القطار الألمانية قبل كأس العالم في 2006 في ألمانيا، وقال إن الطفرة التي حققها في بناء أنفاق برلين، أعجبت بها القيادة السياسية في برلين، إذ يقول "في حفل افتتاح أنفاق برلين، فوجئت بإعلان الرئيس الألماني بإسناد مهمة بناء محطة قطار برلين بعد سنوات من التوقف والفشل، وكان ذلك بالنسبة لي محل ثقة كبيرة ومسئولية كبيرة على عاتقي لأنه كان تحديا كبيرا لبناء محطة في وقت قياسي لاستقبال الوفود المشاركة في كأس العالم".

وأكد "عازر" أنه اتبع أسلوبا خاصا في إدارة ملف محطة القطار، وقال: "لم أنظر إلى الماضي أبدًا فقط تعلمت منه الأخطاء، ونظرت إلى الأمام والمستقبل، فلم أهتم من فشل ولماذا فقط جمعت كل المسئولين عن المحطة لحل المشكلات للبناء بالتعاون مع الفنيين والإداريين والوقوف على المشاكل وحلها"، مشيرًا إلى فلسفة الغرب في التعامل الجيد مع المشكلات والعقبات، وبناء الأمم.

وتحدث "عازر" عن أنفاق مصر، وعودته الي مصر منذ عام 2014، واشرافه على البنية التحتية لانفاق بورسعيد والإسماعيلية، وقال "لما قابلت الرئيس السيسي تحدث معي عن رغبته في بناء أنفاق بأيادي مصرية، بدون الاعتماد على الشركات الأجنبية، وبالفعل بنينا نفقين في بورسعيد والاسماعيلية وهما نفقين جنوب بورسعيد وشمال الإسماعيلية وهما أنفاق طرق تحت الماء بنحو 40 مترا"، موضحًا أن الرئيس السيسي أوصى بشراء المكن من ألمانيا وتدريب شباب المهندسين والفنين عليها هناك في ألمانيا.

وأكد أن نفقي بورسعيد والإسماعيلية هما انفاق ضخمة حتى بمقارنتها بنظيرتها على مستوى أوروبا، لأن قطرها كبير وتستوعب 2000 عربية وفيها أحدث التكنولوجيا الموجودة في العالم، هي أنفاق ممتازة على أحدث الطرق والتكنولوجيا الموجودة بنيت بايادي مصرية.

واعتبر أن مصر حققت طفرة كبيرة في البنية التحتية، أبهرت العالم كله، فما حققته مصر في خمس سنوات ماضية كان سيستغرق 30 عاما إذا تم في مصر القديمة (بالرؤية والفلسفة القديمة للإدارة)، بحسب كلامه.

وأكد أيضا في حديثه على أهمية التعليم الفني بالتوازي مع التدريب المهني وقال: " 80 % من الشباب في المانيا يلتحقون بالتعليم الفني، و20% منهم يلحتقون بالجامعات"، مشيرًا إلى أن الحرفيين والمهنيين هم من بنوا ألمانيا بعد الحرب العالمية الثانية، منوهًا إلى ضرورة الاهتمام بالتعليم الفني والمهني والاهتمام الدولي به وتحسين النظرة المجتمعية أيضا.

وختم "عازر" حواره لجمهور معرض الكتاب أن مشاكل مصر لن تحل في يوم، وما حدث في الفترة الأخيرة على مستويات عدة ينبئ بتغيير حقيقي ومهم، في الاقتصاد والكهربا وغيرها، وقال: "نحن ننسى معاناتنا السابقة وأحيانا نتجاهل التطور".


المهندس هاني عازر ، خلال مشاركته في ندوته بمعرض القاهرة للكتاب


المهندس هاني عازر ، خلال مشاركته في ندوته بمعرض القاهرة للكتاب

اقرأ ايضا:

مادة إعلانية

[x]