فقرة فنية عن استشهاد العميد وائل طاحون وزوج ابنته في احتفال عيد الشرطة

23-1-2020 | 12:39

أسرة العميد وائل طاحون خلال الاحتفالية

 

مصطفى عيد زكي

شهدت احتفالات الذكرى الـ68 ل عيد الشرطة ، فقرة فنية تحكي قصة استشهاد العقيد وائل طاحون، وزوج ابنته النقيب ماجد عبدالرازق، والإعلان عن انضمام نجل الأول عاطف وائل طاحون إلى كلية الشرطة بدءًا من الموسم الحالي.


وقدم فنانون يتقدمهم أمير كرارة ، فقرة فنية عن استشهاد العقيد وائل طاحون وزوج ابنته النقيب ماجد عبدالرازق، وانتهت الفقرة بظهور عاطف وائل طاحون بعد انضمامه لكلية الشرطة.

وأعلنت وزارة الداخلية، يوم 7 إبريل الماضي، استشهاد النقيب ماجد عبدالرازق، أثناء تفقده والقوة المرافقة له من مباحث قسم شرطة النزهة والقوة المرافقة له لملاحظة الحالة بدائرة القسم، حيث لاحظوا، توقف إحدى السيارات سوداء اللون تحمل لوحات معدنية بيضاء اللون "مدونة بخط اليد" بشارع طه حسين، يستقلها 4 أشخاص مجهولين، وحال توجههم لاستبيان الأمر وفحصهم، بادر قائد السيارة بالترجل منها وإطلاق أعيرة نارية تجاههم من بندقية آلية كانت بحوزته.

فيما استشهد العقيد وائل طاحون، مفتش الأمن العام بإدارة البحث الجنائي، في 21 إبريل 2015، الذي استشهد بطلقات إرهابيين، أثناء خروجه من منزله بحي النعام بالمطرية، وتكرر المشهد نفسه في 7 إبريل 2019، لكنه، هذه المرة، مع زوج ابنتها معاون مباحث النزهة.

ويشهد الرئيس عبدالفتاح السيسي، وعدد من كبار رجال الدولة، الاحتفال ب عيد الشرطة هذا العام، ومن المقرر أن يكرم أسر الشهداء من رجال الشرطة البواسل في عيدهم.

يقام الاحتفال في أكاديمية الشرطة، لتكريم أسر الشهداء والمميزين في مجال العمل الشرطي، كما أطلقت الشرطة شعارا جديدا في هذه المناسبة.

وتحتفل الشرطة المصرية بعيدها الـ68 في ذكرى موقعة الإسماعيلية، التي دارت أحداثها في 25 يناير عام 1952، بين رجال الشرطة في مدينة الإسماعيلية وجنود الاحتلال الإنجليزي، ورفض حينها رجال الشرطة تسليم سلاحهم وإخلاء مبنى المحافظة لصالح الإنجليز، ليدفعوا ثمن بسالتهم بخمسين شهيدا وثمانين جريحًا من رجال الشرطة.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]