انطلاق المؤتمر التأسيسي لاتحاد الزراعيين الأفارقة بمدينة شرم الشيخ.. 7 فبراير

23-1-2020 | 12:51

الدكتور سيد خليفة نقيب الزراعيين

 

محمد علي

تنطلق بمدينة شرم الشيخ فعاليات المؤتمر التأسيسي لاتحاد الزراعيين الأفارقة بمدينة شرم الشيخ ، والذي تنظمه نقابة المهن الزراعية المصرية برئاسة الدكتور سيد خليفة نقيب الزراعيين، خلال الفترة من 7- 10 فبراير المقبل، برعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي، بمشاركة السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي وبحضور ممثلي النقابات المهنية والمجتمع المدني بالدول الإفريقية، والسفراء الأفارقة بمصر، وكذلك المنظمات الدولية والإقليمية في مجال الزراعة وممثلين لمفوضية الزراعة والتنمية الريفية بالاتحاد الإفريقي، ضمن خطة مصر لتفعيل التعاون المشترك بين منظمات المجتمع المدني المصري ونظيرتها في الدول الإفريقية.


وقال الدكتور سيد خليفة ، نقيب المهن الزراعية في تصريحات صحفية الخميس، إنه من المقرر أن يتم عقد مؤتمر الأمن الغذائي في إفريقيا على هامش المؤتمر التأسيسي لاتحاد الزراعيين الأفارقة، موضحا أن هذا المؤتمر يأتي تنفيذا لتوصيات منتدى شباب العالم الذي عقد مؤخرا في مدينة شرم الشيخ ، وهو مؤتمر الأمن الغذائي في إفريقيا.

وأكد نقيب الزراعيين، أن الحدث يشكل انطلاقة للتواجد المصري في إفريقيا ودعما للعلاقات بين دول القارة، خاصة أن المَجال الزراعي يعد واحدًا من أبرز مجالات التعاون بين مصر ودول القارة الإفريقية، وأن مصر تعمل على تشكيل تحالفات زراعية مع العديد من الدول في إفريقيا، مشيرا إلى أنه سيتم دراسة بعض المقترحات التي يمكن من خلالها زيادة الاستثمارات الزراعية بين دول القارة الإفريقية، وتحقيق الاستفادة المثلى من الموارد المتاحة بالقارة والاستغلال الأمثل للمواقع الجغرافية المتميزة بها من خلال اتحاد الزراعيين الأفارقة.

وأضاف "خليفة"، أن الاتحاد يهدف إلى تحقيق تعاون وتكامل زراعي بين الدول الإفريقية، والاستفادة من الطاقات والإمكانيات الزراعية الموجودة في كل دولة، مشيرا إلى أهمية تحقيق الاكتفاء الذاتي من المحاصيل الزراعية وتنشيط عمليات التبادل التجاري بين دول القارة، مما ينعكس بصورة إيجابية على الناتج المحلي لكافة دول القارة.

وأوضح نقيب الزراعيين، أن دول الجنوب الشرقي والجنوب الإفريقي تملك فرصا استثمارية زراعية هامة مثل موزمبيق وتنزانيا وزامبيا وبتسوانا وزيمبابوي، حيث تمتلك 102 مليون فدان لم يتم زراعة سوى 14% من مساحتها، مما يشكل فرص عظيمة لتعظيم الاستفادة من هذه الثروة الخضراء التي تزخر بها دول القارة.

وأشار "خليفة"، إلى إنه من المتوقع عقب تدشين الاتحاد أن يساهم في تطوير قطاع الزراعة في إفريقيا، حيث سيكون بمثابة حاضنة أعمال لكافة الفئات العاملة بقطاع الزراعة على مستوى القارة الإفريقية، مشيرًا إلى أن الرئيس عبدالفتاح السيسي، وجه بضرورة تخصيص مقر دائم للاتحاد، كمساهمة من جمهورية مصر العربية، لتيسير مهامه، كما تتكفل نقابة الزراعيين بالسكرتارية الخاصة بالاتحاد على أن تكون الجمعيات التطوعية الزراعية والتعاونية، وكذلك جمعيات المرأة والشباب بمثابة ركيزة وسند لعمل المهندسين والخبراء الزراعيين والقطاع الخاص.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]