جبهة الدفاع عن العباسية تنتقد تخلي نقابة الأطباء عن واجبها ومسئوليتها القانونية والمهنية

23-1-2020 | 12:46

مستشفى العباسية للصحة النفسية

 

محمد علي

انتقدت جبهة الدفاع عن مستشفى العباسية للصحة النفسية ، تخلي نقابة الأطباء عن دورها وواجبها الذي ألزمها به قانون إنشائها بالمشاركة في وضع السياسات الصحية.


وقالت جبهة الدفاع عن مستشفى العباسية للصحة النفسية ، في مذكرة تقدمت بها أمس للدكتور حسين خيري نقيب الأطباء، حصلت بوابة الأهرام على نسخة منها :"رغم مطالبة نقابة الأطباء مراراً للسلطتين التنفيذية والتشريعية بعدم تجاهلها عند وضع قرارات أو قوانين تخص الصحة ومهنة الطب، إلا أنه للأسف شهدت جبهة الدفاع تخلي نقابة الأطباء عن هذا الدور دون سبب واضح".

وأضافت المذكرة :"حصلت جبهة الدفاع على مخاطبة لنقيب الأطباء من مساعد وزير العدل لقطاع التشريع محررة في 10 أكتوبر 2019 لإبداء الرأي في التعديلات المُقترحة من الحكومة على قانون 71 لسنة 2009 الخاص بالصحة النفسية، ولاحقاً في ديسمبر 2019 خاطبت لجنة الصحة بمجلس النواب نقابة الأطباء لحضور جلستي استماع لنفس الموضوع في 9 ديسمبر وعلى أثر الأخيرة دعا أ.د. نقيب الأطباء لورشة عمل لمناقشة التعديلات في 22 ديسمبر 2019 ودُعي إليها جميع أطباء المجال من أصحاب الآراء المُختلفة، وصدرت عن تلك الورشة توصيات رفعها الحاضرون إلى النقيب، مطالبين إياه بدراسة النقابة لها ومخاطبة مجلس النواب رسمياً برأي النقابة الرسمي في ضوء قناعاتها لما يخدم مهنة الطب النفسي والمريض، إلا أنه للأسف لم تبد النقابة أي صدى أو إعلان عن رأيها وحاولت جبهة الدفاع الاتصال بالنقيب عدة مرات إلا أنه لم يرد.

وقال بيان الجبهة :" وإذ تنأى جبهة الدفاع ب نقابة الأطباء أن تتخلى عن واجبها في المشاركة برأيها والدفاع عن صالح مهنة الطب والمريض المصري ، ولا تلتفت إلى الأقاويل المتناثرة بوجود ضغوط من أشخاص وجهات على نقيب الأطباء لعدم إبداء النقابة رأيها في تلك التعديلات على قانون ( رعاية المريض النفسي رقم 71 لسنة 2009 )، فإن جبهة الدفاع عن مستشفى العباسية تُجدد مطلبها لنقيب الأطباء ومجلس النقابة الموقر بإعلان رأي نقابة الأطباء في التعديلات المُشار إليها في ضوء قناعاتها ومدى حرصها على المهنة والمريض وإرسال هذا الرأي إلى مجلس النواب وإعلانه رسمياً على موقع النقابة الرسمي".

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]